قال الرئيس عبد الفتاحالسيسي: إن الخطوط الحمراء التي أعلناها في سيدي براني هي بالأساس دعوة للسلام.. المزيد

السيسي,ليبيا,مصر وليبيا,الرئيس السيسي,رئيس الوزراء,السفير بسام راضي,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 09:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي: مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أي تهديد للأمن القومي

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الخطوط الحمراء التي تم إعلانها في سيدي براني هي في الأساس دعوة للسلام وإنهاء الصراع في ليبيا، إلا أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أية تحركات تشكل تهديدًا مباشرًا قويًا للأمن القومي ليس المصري والليبي فقط وإنما العربي والإقليمي والدولي.



والتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الخميس، بمشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكافة ربوع البلاد. 

الهدف الأساسي للجهود المصرية تجاه ليبيا

ومن جانبه، صرح المتحدث بِاسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد خلال لقاء “مصر وليبيا.. شعب واحد.. مصير واحد"، بحضور رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ووزراء الدفاع والخارجية ورئيس جهاز المخابرات العامة، على أن الهدف الأساسي للجهود المصرية على كافة المستويات تجاه ليبيا هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي من أجل مستقبل أفضل لبلاده وللأجيال المقبلة من أبنائه.

وأشار السيسي إلى أن الخطوط الحمراء التي أعلنها من قبل في سيدي براني هي بالأساس دعوة للسلام وإنهاء الصراع في ليبيا، إلا أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أية تحركات تشكل تهديدًا مباشرًا قويًا للأمن القومي ليس المصري والليبي فقط وإنما العربي والإقليمي والدولي. 

فيما أعرب مشايخ وأعيان القبائل الليبية عن كامل تفويضهم للرئيس والقوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية السيادة الليبية واتخاذ كافة الإجراءات لتأمين مصالح الأمن القومي لليبيا ومصر ومواجهة التحديات المشتركة، وذلك ترسيخًا لدعوة مجلس النواب الليبي لمصر للتدخل لحماية الشعب الليبي، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضي بلاده.

ويذكر أن قائد المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية، أكد أن القبائل طالبت الرئيس السيسي بسرعة تدخل الجيش المصري بشأن شن الهجوم على سرت، للتصدي للعدوان التركي، والحفاظ على حقوق الشعب الليبي، وذلك وفقًا لوكالة سكاي نيوز، وجاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع وفد المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية، اليوم الخميس، بالقاهرة، لمناقشة أزمة التدخل التركي في ليبيا، وكيفية التصدي لأطماع أردوغان الاستعمارية في المنطقة.

وقال السفير بسام راضي، إن اللقاء سيتم عقده تحت شعار "مصر وليبيا .. شعب واحد ومصير واحد".