التقى الرئيس السيسي صباح اليوم الخميس مشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكل..المزيد

السيسي,ليبيا,مصر,القاهرة,تركيا,الرئيس السيسي,مجلس النواب,البرلمان,الأمن

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 20:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| رسالة من الرئيس السيسي للشعب الليبي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

التقى الرئيس السيسي، صباح اليوم الخميس، مشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكل ربوع البلاد، بعدما تم استقبالهم بمطار القاهرة على متن طائرة قادمة من بنغازي، في زيارة لمناقشة مستجدات الأزمة الليبية الراهنة وسبل الخروج منها، وذلك حسبما صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،.



 وقال الرئيس السيسي خلال لقاؤه بمشايخ وأعيان القبائل الليبية إن الهدف الأساسي للجهود المصرية على كافة المستويات تجاه ليبيا، هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي من أجل مستقبل أفضل لبلاده وللأجيال القادمة من أبنائه.

زيارة شيوخ القبائل تأتي تزامنا مع ترحيب البرلمان الليبي بكلمة السيسي

وتأتي زيارة وفد المجلس الأعلى للشيوخ وأعيان القبائل الليبية تزامنا مع إعلان مجلس النواب الليبي، ترحيبه بما جاء في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي بحضور ممثلين عن القبائل الليبية.    

ودعا المجلس الليبي إلى تضافر الجهود بين الشقيقتين ليبيا ومصر بما يضمن دحر المحتل الغازي ويحفظ أمننا القومي المشترك ويُحقق الأمن والاستقرار في بلادنا والمنطقة. وأكد المجلس أن للقوات المسلحة المصرية حق التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت أن هناك خطرًا داهمًا وشيكا يطال أمن بلدينا.

المجلس الليبي: تدخل تركيا السافر يأتي بمباركة الميليشيات المسلحة

وأوضح المجلس الليبي أن ذلك يأتي في ظل ما تتعرض له البلاد من تدخل تركيا السافر  وانتهاكها لسيادة ليبيا، وذلك بمباركة الميليشيات المسلحة المسيطرة على غرب البلاد، وسلطة الأمر الواقع الخاضعة لهم، ولما تمثله جمهورية مصر العربية من عمق استراتيجي لليبيا على جميع الأصعدة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية على مر التاريخ، ولما تمثله المخاطر الناجمة عن الاحتلال التركي من تهديد مباشر لبلادنا ودول الجوار في مقدمتها الشقيقة جمهورية مصر العربية.

وقال المجلس إن تصديهم للغزاة يضمن استقلالية القرار الوطني الليبي ويحفظ سيادة ليبيا ووحدتها، ويحفظ ثرواتهم ومقدرات الشعب الليبي من أطماع الغزاة المستعمرين، مشيرًا إلى أن الكلمة العليا ستكون للشعب الليبي وفقًا لإرادته الحرة ومصالحه العليا.

 وأكد مجلس النواب الليبي أن ضمان التوزيع العادل لثروات شعبنا وعائدات النفط الليبي وضمان عدم العبث بثروات الليبيين لصالح المليشيات المسلحة الخارجة عن القانون مطلب شرعي لكافة أبناء الشعب الليبي".