صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجري مساء اليوم اتصالا هاتفيا

السيسي,ليبيا,القاهرة,الرئيس السيسي,مصطفى مدبولي,المصري,ماكرون

السبت 19 سبتمبر 2020 - 20:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

 الرئيس السيسي يبحث مع ماكرون تطورات الوضع في ليبيا

السيسي و ماكرون
السيسي و ماكرون

صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجري مساء اليوم اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تناول تبادل وجهات النظر والرؤي بشأن تطورات الوضع في ليبيا، حيث استعرض السيد الرئيس الجهود المصرية المركزة لتسوية الازمة الليبية علي نحو يُفعل ارادة الشعب الليبي ويحافظ علي موارد بلاده ووحدة وسلامة اراضيها، وفِي ذات الوقت يصون الامن القومي المصري بالعمق الجغرافي الغربي.



من جانبه؛ اشاد الرئيس الفرنسي بالتحركات المصرية الدؤوبة لاحلال الامن والاستقرار في ليبيا في اطار اعلان القاهرة كامتداد لمسار برلين لتسوية الازمة الليبية.

وقد تم التوافق بين الرئيسين علي اهمية تقويض التدخلات الخارجية غير الشرعية في الاراضي الليبية والتي تستخدم الميلشيات المسلحة والتنظيمات الارهابية لصالح اهدافها، وذلك علي حساب الاستقرار في ليبيا والامن الاقليمي بأسره، كما تم التاكيد علي استمرار التنسيق المشترك في الفترة المقبلة بين البلدين لدعم جهود تسوية الازمة.

الرئيس السيسي يوجه بأن يكون انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة بمثابة تطوير للجهاز الإداري بالدولة

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي الأربعاء، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والتنمية المحلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، ومستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، ورئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض مستجدات الخطة التنفيذية لنقل الوزارات ومختلف أجهزة ومؤسسات الدولة للعاصمة الإدارية الجديدة.

وقد وجه الرئيس بأن يكون انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة بمثابة تطوير الجهاز الإداري بالدولة بشكل جذري وحديث، بالإضافة إلى صياغة إطار مفاهيمي شامل لاستغلال الاصول والمباني الحكومية الحالية بالقاهرة بعد إخلائها في إطار حسن إدارة أصول الدولة وتعظيم قيمتها.

كما وجه الرئيس بالاهتمام بالمساحات الخضراء والتنسيق الحضاري على أعلى مستوى داخل العاصمة الإدارية، إلى جانب تعزيز دور شركة العاصمة الإدارية الجديدة وتنمية مواردها، وذلك لإكسابها القدرة على أداء مهامها في التشغيل والصيانة الدورية عقب الانتقال العاصمة الإدارية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد استعراض الموقف التنفيذي للبنية الأساسية الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما تشمله من طرق ومرافق، فضلاً عن المشروعات الإنشائية والمناطق والمجمعات السكنية الرئيسية ومنطقة الأعمال المركزية والنهر الأخضر والحي الحكومي.

كما تم عرض الموقف التنفيذي فيما يخص أعمال قطاع الاتصالات في العاصمة الإدارية الجديدة بما فيها البنية التحتية للاتصالات والخدمات المعلوماتية والتحول الرقمي للوزارات والحفظ الإليكتروني للمستندات وتدريب الموظفين على نظم المعلومات الجديدة.

وقد تناول الاجتماع أيضاً مستجدات منظومة مرفق الكهرباء بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما فيها أعمال تركيب المعدات والخطوط ومحطات التغذية والتحويل والتوزيع، وأعمال التوصيلات ومد خطوط الكهرباء، وتجهيزات أنفاق كابلات الضغط فائقة الجهد الكهربائي على أحدث المعايير العالمية، بالإضافة إلى تطور الأعمال الكهربائية بالحي الحكومي ومدينة الفنون والثقافة.

وشهد الاجتماع كذلك استعراض جهود ربط محاور وطرق العاصمة الإدارية الجديدة بجميع أحياء وقطاعات القاهرة الكبرى، لا سيما من خلال المشروعات الحديثة لمختلف وسائل النقل الجماعي الجاري إنشاؤها، إلى جانب عرض خطة النقل الجماعي ووسائل النقل داخل العاصمة الإدارية ذاتها، والموقف التنفيذي للمحطة المركزية للحافلات والتوزيع الجغرافي للمحطات داخل نطاق العاصمة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تطرق كذلك إلى استعراض قضايا مخالفات البناء، خاصةً في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، وذلك في إطار التوجيه بوقف البناء، حيث وجه الرئيس باستمرار المتابعة الدقيقة للموقف من كافة الجوانب، بهدف التصدي بحسم لمخالفات البناء والتوجه نحو التوسع العمراني الأفقي للعمل على تخفيف التكدس السكاني.