قدم محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل في البرلمان طلب إحاطة بشأن الإتجار في بلازما دم المتعافين

مصر,البرلمان,وفاة,الصحة,وزارة الصحة,فيروس كورونا,بازما المتاعفين,بلازما

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

برلماني: بلازما المتعافين أصبحت تجارة رابحة على الإنترنت

بلازما
بلازما

قدم محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل في البرلمان، طلب إحاطة بشأن الإتجار في بلازما دم المتعافين من فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتزامن مع صدور نتائج دراسات تؤكد أن الأجسام المضادة الموجودة بها تمثل علاجا ناجحا وفعالا لمرضى الوباء، مطالبا بتشديد الرقابة على مواقع الإنترنت والسوشيال ميديا التي اتخذت من هذه التجارة بابا لاستغلال حاجة وفزع المرضى من فيروس كورونا، الامر الذي يهدد بوقوع المزيد من الضحايا للفيروس في ظل الاستخدام الخاطئ للعلاج بالبلازما.



وأضاف زين الدين، في بيان، اليوم الأربعاء، أنه باتت بلازما الدم تجارة مربحة في السوق السوداء، ولاسيما على الإنترنت والسوشيال ميديا، حيث يتم خداع مستخدمي الإنترنت المظلم ببيع بلازما الدم للمتعافين من كورونا، مروجين له كعلاج سحري لعدوى الوباء المستجد، إذ يتم استخدام العلاج بالبلازما على أساس تجريبي لعلاج الحالات الخطيرة من “ككوفيد 19” في الهند وعدة بلدان أخرى.

وتابع النائب، التبرع بالبلازما لا يخلو من المخاطر، ويجب القيام به تحت إشراف دقيق، لأنه عادة ما توجد الأجسام المضادة في بلازما الدم لشخص تعافى من مرض، على الرغم من أن الجودة تختلف من مريض لآخر.

الصحة: تسجيل 929 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الثلاثاء، عن خروج 569 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 25544 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 929 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 73 حالة جديدة.   وذكر متحدث الصحة، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 83930 حالة من ضمنهم 25544 حالة تم شفاؤها، و4008 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف ويمكن تحميله.