خلال 7 شهور نعم المهندس س. ع. ن البالغ من العمر 37عاما بخطوبة هادئة وأخذ.. المزيد

اليوم الجديد,حبس,انفصال,ليلة الزفاف,خطوبة,حوادث اليوم الجديد

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 15:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فتاة تنفصل عن زوجها ليلة الزفاف.. والعريس: عاوز الهدايا

خلال 7 شهور، نَعِم المهندس "س. ع. ن"، البالغ من العمر 37عاما، بخطوبة هادئة، وأخذ يُرتب لعش الزوجية السعيد الذي يحلم به، بدأها بتحديد موعد الزفاف ومقر الحفل ودعوة المعازيم، وانتهى من كافة إجراءات وتجهيزات ليلة الزفاف، وحدث ما لم يتوقعه المهندس "س. ع. ن"، حيث فوجئ باتصال هاتفي من خطيبته "أ. م. ك"، التي تبلغ من العمر20  عاما، تُخبره بانهاء علاقتهما.



رفضت العروس إتمام إجراءات عقد القران، رغم تحديد موعد ليلة الزفاف والاتفاق على إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بحفل الزفاف، مما تسبب له بالحرج، فقد أنهى العريس توزيع كافة الدعوات للمعازيم والأهل والأصدقاء.

طالب المهندس "س. ع. ن" برد الشبكة التي قدمها لعروسته، وهي عبارة عن مشغولات ذهبية تُقدر قيمتها بـ200 ألف جنيه، خاصة وأن خطيبته هي من أبدت رغبتها في الانفصال،  إلا أن العروس رفضت رد الشبكة دون إبداء أي أسباب، رغم هروبها منه في ليلة الزفاف.

المهندس يرفع دعوى ضد خطيبته في محكمة الأسرة

 

توجه المهندس "س. ع. ن" إلى محكمة الأسرة بأكتوبر، وأقام دعوى ضد خطيبته، قال فيها إن خطيبته رفضت رد الشبكة، والتي قدمها على هيئة مشغولات ذهبية قُدرت قيمتها بـ200 ألف جنيه، مؤكدا أنها رفضت إتمام عقد القران في الميعاد المحدد، رغم الانتهاء من كافة التجهيزات، وأعلنت تركها له دون إبداء سبب ذلك.

وأضاف في دعواه، أن عدم حضور العروس لمقر الحفل سبب له إحراجا أمام أهله وأصدقائه وكافة المعازيم، رغم بذله للعديد من المحاولات لإثناء العروس عن قرارها.

أثناء جلسات القضية بمحكمة الأسرة، قال المهندس "س. ع. ن": "قدمت شبكة عبارة عن مشغولات ذهبية قُدرت قيمتها بـ 200 ألف جنيه للمدعي عليها، ، بخلاف الهدايا طيلة 7 شهور من الخطوبة، وطالبتها برد الهدايا والشبكة، فهي من رفضت إتمام الزيجة، وفسخت الخطوبة بدون إبداء أي أسباب".

بدورها "أ. م. ك"، ردت على ادعاءات خطيبها، وقدمت مستندات عبارة عن محادثات بينها وبينه، كشفت من خلالها تورطه في علاقات غير شرعية، وصلت إلى تركه لإحدى الفتيات، وعدم اعترافه بطفله، وهروبه منها، مؤكدة لهيئة المحكمة أنها فسخت الخطوبة بعد رؤيتها لعقد زواجه العرفي من هذه الفتاة.

وقالت "أ. م. ك"، في دعواها، إنها لم تتسبب في فسخ الخطوبة كما ادعى المهندس "س. ع. ن"، مؤكدة أنه وفقا للقانون المدني فالشبكة عبارة عن هبة والهبة لا ترد.