انتهت اللجنة الأثرية برئاسة مدير عام آثار قنا من أعمال دراسة الجدار الحجري الذي تم الكشف عنه أثناء قيام شرطة

الداخلية,مصطفى مدبولي,السياحة,مجلس الوزراء,جدار حجري

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزيري: أثرية الجدار الحجري الناتج عن أعمال الحفر خلسة بنجع حمادي

مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار
مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار

انتهت اللجنة الأثرية برئاسة مدير عام آثار قنا، من أعمال دراسة الجدار الحجري، الذي تم الكشف عنه أثناء قيام شرطة السياحة والآثار بإلقاء القبض على 4 أشخاص كانوا يقومون بأعمال الحفر خلسة في منطقة "هو" بنجع حمادي.



وأكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أن اللجنة أكدت أثرية الجدار فهو مصنوع من الحجر الرملي ومزين بنقوش وخراطيش تنتمي للعصر البطلمي تحمل اسم المللك بطليموس الرابع.

وأوصى الأمين العام بإجراء أعمال حفائر إنقاذ بالمنطقة، وذلك فور تسلم الموقع بعد الانتهاء من التحقيقات، ومن المتوقع أن يكشف الموقع عن المزيد من أسراره.

وتبعد المنطقة التي تم بها الحفر خلسة على بعد حوالي 200 متر من مقصورة الإلهة حتحور بمنطقة "هو" في نجع حمادي، والتي تمثل الإقليم السابع من الأقاليم المصرية القديمة والمتبقي من المقصورة حاليا عبارة عن أطلال.

العناني يتفقد معبد فيلة

وتفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، الثلاثاء -على هامش مرافقته للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في زيارته لمدينة أسوان؛ لتفقد عدد من المشروعات التنموية والخدمية الجاري تنفيذها- معبد فيلة في أسوان، الذي تم إعادة فتحه للزائرين في أوائل شهر يوليو الجاري مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر، وذلك ضمن الفتح التدريجي لبعض المتاحف والمواقع الأثرية التي تم إعادة فتحها للجمهور كمرحلة أولى.

وقد رافق الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار في هذه الجولة: الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وعبد المنعم سعيد مدير آثار أسوان، حيث تفقدوا خلالها معبد فيلة بالكامل للتأكد من تطبيق كل ضوابط السلامة الصحية والإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها وزارة السياحة والآثار لتطبيقها واتباعها بالمتاحف والمواقع الأثرية لضمان صحة وسلامة الزائرين وجميع العاملين بها وتوفير سبل الوقاية والحماية لهم.

كما تفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اللافتات واللوحات الإرشادية التي تم وضعها حديثا في المعبد ضمن أعمال تطوير منطقة معبد فيلة الأثرية.

وفي سياق متصل، تفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار أيضاً أحد الفنادق الحاصلة على شهادة السلامة الصحية المعتمدة في مدينة أسوان؛ لمتابعة تنفيذها للضوابط الموضوعة في هذا الشأن والتي أقرتها وزارة السياحة والآثار.

حيث قام الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بتفقد الإجراءات الوقائية التي يتبعها الفندق منذ دخول الضيف من باب الفندق وإجراءات تطهير الأمتعة وقياس درجات حرارة الضيوف وتطهير اليدين، ومنطقة الاستقبال والبهو وإجراءات التسكين ومنطقة المطاعم والمطابخ والبرجولات وحمامات السباحة، والممرات الداخلية والممشى الخارجي.