شهدت دولة الاحتلال الإسرائيلي تظاهرات حاشدة أمس الثلاثاء ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب ملفات فساد قد

الشرطة,القدس,الاحتلال الإسرائيلي,رئيس الوزراء,الأمن

الأحد 9 أغسطس 2020 - 16:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مظاهرات بالبيض ضد فساد نتنياهو في إسرائيل

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

شهدت دولة الاحتلال الإسرائيلي تظاهرات حاشدة، أمس الثلاثاء، ضد رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو بسبب ملفات فساد قدمت ضده، ومن أمام منزل نتنياهو  رفع المتظاهرون الأعلام السوداء وطالبوا برحيله، بسبب لوائح الاتهام التي قدمت ضده وما يعتبرونه فشله في التعامل مع أزمة الكورونا.



 وحاول بعض المتظاهرين إزاحة الحواجز التي نصبتها الشرطة في المكان، ووقعت مواجهات عنيفة بينهم وبين أفراد الشرطة، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنك” الروسية.

وألقى المتظاهرون البيض على رجال الشرطة وتم استدعاء قوات خاصة لتفريقهم من أمام مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي، وفقا لهيئة البث الإسرائيلية.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبوا عليها "فساد نتنياهو يكلفنا الصحة"، "توقف عن الانهيار - استقيل"، و"حكومة التدمير" وغيرها من العبارات.

وقالت الشرطة، إن مئات المتظاهرين توجهوا في مسيرة نحو مركز القدس وقاموا بإغلاق خط قطار كهربائي، كما ألقوا زجاجات على عناصر في قوات الأمن.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 8 متظاهرين قالت، إنهم شاركوا في إغلاق خط القطار الخفيف قرب منطقة الاحتجاجات.

وتعد هذه المرة الثانية للتظاهرات ضد نتنياهو، في غضون ثلاثة أيام، إذ نظم نحو عشرة آلاف مستوطن إسرائيلي داخل ميدان رابين وسط العاصمة تل أبيب، بسبب فساد حكومتهم في ملف فيروس كورونا المستجد.

ومثل نتنياهو، أطول رئيس وزراء حكما في تاريخ إسرائيل، أمام المحكمة خلال جلسة قراءة الاتهامات في لوائح الفساد الموجهة ضده في ثلاث قضايا منفصلة بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في 24 مايو الماضي.

وينفي نتنياهو الذي يعتبر أول رئيس وزراء في تاريخ إسرائيل يحاكم أثناء وجوده في منصبه، التهم الموجهة ضده، متهما منافسيه بأنها مؤامرة منهم للإطاحة به.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة "صحة الاحتلال"، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 1718 إصابة جديدة جراء تفشي فيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأشارت "صحة الاحتلال" إلى وجود 183 حالة خطيرة، إضافة الى 56 مصاباً على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبلغت الحصيلة الاجمالية للوفيات جراء الوباء لدى الاحتلال 371 حالة، بينما العدد الإجمالي للإصابات النشطة 22324.

وعاود عدد الإصابات الجديدة الارتفاع لدى الاحتلال بموازاة تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار الوباء.

وألغت حكومة الاحتلال في أواخر مايو بعض القيود المفروضة، لكنها عادت وفرضت الأسبوع الماضي تدابير جديدة مثل إغلاق الحانات والنوادي الليلية والقاعات الرياضية.