أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إصابة 12 مواطنا إثر حادث انقلاب سيارة مواد بترولية واشتعالها..المزيد

انفجار,حريق,سيارة,إصابة,حادث,الصحة,وزارة الصحة,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 01:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة: إصابة 12 في حادث انقلاب سيارة مواد بترولية

وزيرة الصحة هالة زايد
وزيرة الصحة هالة زايد

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إصابة 12 مواطنًا إثر حادث انقلاب سيارة مواد بترولية واشتعالها على طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي وامتداد الاشتعال للطريق، ولا وفيات، وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم الدفع ب15 سيارة إسعاف مجهزة لموقع الحادث، حيث تم نقل المصابين إلى مستشفى السلام العام، مشيرًا إلى أن الإصابات  تشمل حالات حروق بدرجات مختلفة واختناقات، وجميع الحالات تتلقى الرعاية اللازمة.



وأضاف مجاهد، أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وجهت كل من الدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة والدكتور سامح العشماوي رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، فور وقوع الحادث بتوفير كافة سبل الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، ورفع تقرير تفصيلي بحالات المصابين والإجراءات الطبية المتخذة.

وأكد مجاهد أنه تم رفع درجة الاستعداد للقصوى بمستشفى السلام العام و المستشفيات المحيطة بموقع الحادث وتشمل (قليوب، معهد ناصر، البنك الأهلي والمنيرة) طبقًا لتوجيهات الوزيرة، لافتًا إلى أن جميع المصابين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة وجاري متابعتهم لحين خروجهم بعد تحسن حالتهم الصحية.

وأضاف أن الوزيرة اطمأنت على تواجد الأطقم الطبية من استشاريين في مختلف التخصصات كما اطمأنت على مخزون أكياس الدم بالمستشفيات.

تفاصيل الحادث

نشب منذ قليل حريق هائل في موقف العاشر، وذلك بسبب كسر ماسورة تستخدم في نقل المواد البترولية على طريق (القاهرة – الإسماعيلية) الصحراوي، ونتج عن هذا الحريق صعود الدخان والبخار بشكل كثيف مما أدى إلى شلل مروري.

وسرعان ما انتقلت قوات الأمن وسيارات الإطفاء إلى واقعة الحريق للسيطرة عليه، حيث تلقت غرفة عمليات النجدة التابعة لمديرية أمن القاهرة بلاغًا يفيد باندلاع حريقٍ كبير بسبب انفجار في ماسورة غاز تحت الأرض  بجوار منطقة العاشر من رمضان.

وتم الامداد بأكثر من 20 سيارة إطفاء لإخماد الحريق والسيطرة على النيران قبل أن ينتج عن أضرار أخرى، كما تم الدفع بـ3 خزانات مياه استراتيجية للمساهمة انحصار الحريق وتيسيرا على رجال الحماية المدنية جهودهم ولمساعدتهم في القدرة على إخماد الحريق.