اعتاد القائمين علي مجلة الكواكب في أعدادها الأولي أن يخصصوا باب صغير أطلقوا عليه نكتة الشهر وكانوا يسألوا في

المصريين,نقابة الصحفيين

السبت 28 نوفمبر 2020 - 06:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مديحة يسري: كنا معزومين في نقابة الصحفيين "وما شربناش بوق ميه"

مديحة يسري
مديحة يسري

اعتاد القائمين علي مجلة الكواكب في أعدادها الأولي، أن يخصصوا باب صغير أطلقوا عليه نكتة الشهر، وكانوا يسألوا فيه أهل الفن عن نكتة الشهر في تقدير كل منهم، من بين الممثلات كانت مديحة يسري الذي روت لهم نكتة أثناء وجودها في نقابة الصحفيين أثناء تولي فكري باشا أباظة نقيب الصحفيين في ذلك الوقت.



جاءت النكتة بعنوان "نتيمم" قائلة:

كنا مدعوين في حفلة عشاء بنقابة الصحفيين ولم يكن المتعهد الذي تولي خدمة هذه الحفلة قد استعد كما يجب، فلاحظنا أن عدد الخدم الذين كانوا يقومون علي خدمة الموائد قليلون، لدرجة أننا ظللنا نطلب ماء للشرب أكثر من نصف ساعة، فلم يستجب لنا أحد والتفتت السيدة زينب صدقي إلي فكري أباظة بك نقيب الصحفيين وقالت له

-يا فكري بك.. قل لنا إذا ما كانش عندكم ميه.. نتيمم.

علي الفور طلب فكري أباظة نقيب الصحفيين من العمال حضور المياه إلي ترابيزة الفنانتين حتي لا يزعلوا ومن بعدها قاموا بشرب القهوة وغيرها من المشروبات، ليمر الموقف ويظل فكري باشا يضحك علي عبارة الممثلة زينب صدقي ومعه مديحة يسري والجالسين حولهم.

نقيب الصحفيين فكري أباظة هو أحد رواد الأدب والصحافة في مصر، ولد في عام 1896، ورحل في 14 فبراير عام 1979، بدأ فكري أباظة العمل الصحفي في جريدة المؤيد، ومن بعدها جريدة الأهرام في عام 1919، ثم انتقل للعمل محرر في جريدة مجلة المصور في عام 1942، حتي أصبح رئيسا لتحريرها في عام 1926، واستمر في رئاستها حتي عام 1961، وقد بلغ عدد مقالاته في مجلة المصور 5500 مقالة صحفية خلال 55 عام.

كما انتخب فكري أباظة نقيبا للصحفيين المصريين في عام 1944، لأربع دورات متتالية، كما شغل منصب رئيس تحرير مجلة الهلال الشهرية لسنوات وفي عام 1961 إقيل من منصبه.

ولد فكري أباظة في قرية كفر أبو شحاته في الشرقية، وينتمي إلي عائلة أباظة التي تعود أصولها الشركس، وتخرج من كلية الحقوق في عام 1917 واشتغل بالمحاماة ومن بعدها انضم إلي الحزب الوطني المصري في عام 1921.