صحيح أن هذه الفترة نشهد فيها أشهر هادئةإلى جانب عمليات إعادة الفتح التدريجي للدول لكننا كنا اتفقنا جميعا بش

الجنس,كورونا,علاج كورونا,كوفيد 19,العلاقة الحميمية,الجنس في زمن الكورونا,ممارسة الجنس بقناع الوجه,ارتداء الكمامة خلال العلاقة الحميمية

الأحد 9 أغسطس 2020 - 19:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من تجارب حقيقية.. كيف تبدو العلاقة الحميمة أثناء ارتداء الكمامة؟

صحيح أن هذه الفترة نشهد فيها أشهر هادئة إلى جانب عمليات إعادة الفتح التدريجي للدول، لكننا كنا اتفقنا جميعًا بشكل أساسي على اتخاذ تعهد ضمني بالامتناع عن ممارسة الجنس خلال الأشهر الماضية حرصا على الصحة الجماعية، وإذا لم تكن ترتدي قناعًا بالفعل، فيجب أن تقوم بهذا، إن لم يكن لنفسك ، لصحة الآخرين من حولك.



وزارة الصحة في مدينة نيويورك أدرجت قناعًا يرتدي أثناء ممارسة الجنس إلى قائمة الاحتياطات الجنسية الأكثر أمانًا خلال الوباء، الذي هو على عكس الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، لا يوجد علاج للفيروس التاجي ، ومن الأسهل نقله إلى الأشخاص دون علم، على الرغم من أن البحث لا يزال غير واضح بشأن ما إذا كان يمكن انتشار COVID-19 من خلال سوائل الجسم مثل السائل المنوي أم لا ، إلا أن الأطباء لا يزالون يقولون إن خطر الإصابة يكون بشكل أساسي عبر قطرات الجهاز التنفسي.

وإذا كنت تتساءل كيف هو في الواقع ممارسة الجنس مع قناع الوجه، فنقدم لك خمسة أشخاص قد مارسوا بالفعل الجنس مع أقنعة الوجه، ويشرحون ما الذي تغير:

1- يقول سريكي، 29 عاما "لقد التقيت بالفتاة على تطبيق Hinge للمواعدة، كنت أتحدث معها قبل الحجر الصحي خلال الشهرين الماضيين. تم بدأنا الحديث على بعض وسائل التواصل الاجتماعي ، لكننا أردنا نقل علاقتنا إلى المستوى التالي.

لم نناقش مسبقًا موضوع ارتداء الكمامات، ولكن بمجرد وصولنا إلى المكان، خلعت قناعي ولاحظت أنها كانت مترددة في نزعها، لذلك أدركنا أنه من الأفضل ترك الأقنعة علو وجوهننا كما هي. كان ذلك غريبًا لأن لم نتمكن من الانخراط في المداعبة، لأنها بالطبع الفم عضو أساسي فيها.

لقد شعرت بغرابة وقليل من البدائية، لأننا أصبحنا عراة تمامًا باستثناء أقنعتنا. تخيل ممارسة الجنس مع شخص يرتدي جوربه ولكن على وجه، شيء غريب أليس كذلك؟، استخدمت أيضا الواقي الذكري، فلا يجوز أن نستخدم قناع الواجه لحمايتنا من كوفيد 19 ولا نستخدم الواقي لحمايتنا أثناء العلاقة.

2- يقول كريس 26 عاما: “صديقتي أتت مؤخرًا من الخارج بعد أن أنهت 14 يومًا من الحجر الصحي بمفردها وانتظرنا حتى اليوم الخامس عشر لتكون آمنة أكثر”.

ويتابع: “ اتفقنا على ارتداء أقنعة، احتفظت بها طوال الوقت، لكننا وجدنا صعوبة في القيام بما هو يخص الفم حتى التنفس عندما تزداد الأمور شدة ، لذا فأنا أخذ فترات راحة للحظات لمجرد التقاط أنفاسي، وكلما خلعناها، كنا نعيدها في وقت لاحق، لنكون أكثر أمانًا".

ويضيف كريس: “ كان الأمر مضحكًا ومحرجًا وغريبًا في نفس الوقت، ولكنه يستحق ذلك كإجراء وقائي ، نظرًا لعدم وجود علاج وارتفاع خطر انتقال العدوى، تعامل بهدوء وستكون على ما يرام، إنها ليست صعبة، لكنها تجربة جديدة تمامًا، ومن الأفضل أيضًا مناقشة موضوع القناع بالكامل مسبقًا، لأنه مثل أي شيء مع الجنس.

3- راشيل، 30 عاما: "في منتصف شهر مايو ، قابلت هذا الرجل على تطبيق Tinder للمواعدة، كان أيضًا في الحجر الصحي وحده مثلي، وتحدثنا عن الاجتماع وجلسة استمناء متبادل في سياراتنا، لكننا وجدنا أن عدم لمس بعضنا سيكون أمرًا بالغ صعبة، حيث كان هناك الكثير من الكيمياء الجنسية بيننا ولدي إحباط جنسي مكبوت”.

وتابعت الفتاة: “سافرنا إلى منزله في سياراتنا المنفصل ، وكلانا أبقينا أقنعتنا ، وذهبنا إلى مرآبه حيث وضع قماش القنب وبطانية على الأرض، ومارسنا الجنس من الخلف، لتقليل التنفس في وجوه بعضنا البعض”.

وأضافت: “لقد احتفظنا بالأقنعة طوال الوقت، شعرت بالغرابة ولكنها أيضًا مريحة قليلاً لأنه كان من السهل نسيان التقبيل عندما كانت أفواهنا مغطاة، لقد كانت مغامرة مثيرة للاهتمام”.

4- يقول كارلوس 45 عاما، "اخترت استخدام القناع عندما التقيت بالفتاة لأول مرة، حيث كنت حريصًا للغاية بشأن القيام بجميع الاحتياطات الموصى بها، هي أيضا ارتدت قناعًا وكانت سعيدة عندما طلبت منها ذلك قبل لقاءنا، فعندما كنا ناسل بعضنا مسبقًا، سألت ما إذا كانت ستمانع إذا ارتدى كلانا الأقنعة، ولكنها كانت متقبلة للأمر جدا.

وتابع: “قلة التقبيل قللت بالتأكيد من الجانب الحميمي، ولكن أعتقد أن الأقنعة أضافت أيضًا بعض الجاذبية”.

5- وقالت أليسون 22 عاما: "كنت أمارس الجنس مع شريكي بينما كنا نرتدي أقنعة ، لأنه يعمل أساسا كرجل إطفاء. كان لديه احتياطات واسعة النطاق في العمل، وكلا منا لم نرغب في المخاطرة، ارتداء قناعًا بالتأكيد قد أزال بعض الحميمية ، ولكن بمجرد أن بدأ في اختبار الفيروس بانتظام في دولتنا، قررنا عدم ارتدائه”.

وأخيرا أضافت: “إذا كنت تفكر في ممارسة الجنس مع القناع ، فتأكد من أن تكون منفتحًا مع شريكك حيال ذلك، صارحه بالأمر، خاصة إذا كان معشخص قد يتعامل مع كوفيد 19”.