صرح سيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي بأن الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة..المزيد

مصر,السودان,وزير الخارجية,الأخبار,وزارة الري,إثيوبيا,سد النهضة,بلاد بره,اخبار سد النهضة,سد النهضة الإثيوبي

السبت 28 نوفمبر 2020 - 07:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول تعليق من إثيوبيا بعد فشل مفاوضات سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

صرح سيليشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، بأن الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة، التي يرعها الاتحاد الأفريقي والتي استمرت لمدة 11 يومًا، باءت بالفشل، وذلك رغم قيام مصر بطرح صياغات بديلة للاتفاقات في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة، إلا أن إثيوبيا استمرت في تعنتها ورغبتها في إحالة النقاط الخلافية للجنة الفنية التي سيتم تشكيلها بموجب الاتفاق، وهو ما رفضته مصر بصورة قاطعة.



إثيوبيا: فشل مفاوضات سد النهضة

وكتب سيليشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، اليوم الثلاثاء، انتهت المحادثات التي عقدها مصر والسودان وإثيوبيا على مدار 11 يومًا، بحضور العديد من المراقبين والخبراء، بصورة غير حاسمة، ولم يتم التوصل لاتفاق بين الأطراف الثلاثة.

وأكد وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، م أنهم يعدون تقارير عن نتائج المفاوضات؛ لرفعها للاتحاد الأفريقي وقادة الدول المعنية بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

إثيوبيا تستمر في نشر الأكاذيب

ادعت وزارة المياه والري الإثيوبية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن مطالب مصر والسودان بشأن سد النهضة مبالغ فيها، على الرغم من أن مصر طرحت مجموعة من الصياغات البديلة بشان حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحية الإيراد سواء في مرحلة الملء أو التشغيل، فضلًا عن قواعد الملء والتشغيل السنوي، في إطار الجهود المصرية لحل المشاكل الخلافية والقضايا العالقة بين الدول الثلاث.

وذكر بيان وزراة وزارة المياه والري الإثيوبية، أن أزمة سد النهضة لن يتم حلها إلا عبر المسارات التفاوضية، وزعمت أن التحدي الأكبر يتمثل في غياب معاهدة تحكم علاقات الدول الثلاث بشأن مياه النيل، وذلك رغم أن إثيوبيا هي التي تعرقل مسار المفاوضات بانسحابها أو تعنتها وإصرارها على الإضرار بمصالح دولتي المصب.

وزارة الري المصرية: سنعرف حقيقة ملء سد النهضة في شهر أغسطس

علق محمد السباعي، المتحدث بِاسم وزراة الري والموارد المائية المصرية، على الأنباء التي يتم تداولها، بأن إثيوبيا شرعت فعليًا في ملء سد النهضة الإثيوبي منذ 8 يوليو الجاري، مؤكدًا أن مصر ستتمكن من التأكد من صحة هذه الأنباء أو عدمها في شهر أغسطس المقبل، تزامنًا مع زيادة معدل الفيضان، وبدء السنة المائية في مصر.

ولفت محمد السباعي إلى أن، مصر لديها من الأدوات والوسائل ما يمكنها معرفة إذا بدأت إثيوبيا في حجز المياه خلف السد، عبر التحقق من كمية المياه الواردة إلى مصر.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن المسؤولين الإثيوبين لم يعلقوا حتى الآن على الصور التي بثتها وكالة رويترز لسد النهضة الإثيوبي، ولكن نفى وزير الخارجية الإثيوبي في تصريحات سابقة، الأنباء التي تم تداولها بشأن بدء ملء خزان سد النهضة في 8 يوليو الجاري، مشيرًا إلى أن حكومته لم تصرح بهذا الأمر وأنهم سيحاسبون من يبث هذه الأخبار الزائفة.