تساقط الشعر/ الصلع هو عرض مخيف ومحبط للآباء خاصة وأنك لا تتوقع حقا أن يفقد أطفالك شعرهم. لسوء الحظ يعد

الأطفال,الأمراض,تساقط الشعر

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 00:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل تُعانين من تساقط شعر طفلكِ؟ تعرّفي على الأسباب والحلول

تساقط الشعر/ الصلع، هو عرض مُخيف ومُحبط للآباء، خاصةً وأنك لا تتوقع حقًا أن يفقد أطفالك شعرهم. لسوء الحظ، يُعدّ تساقط الشعر عرضًا شائعًا عند الأطفال. لكن في كثير من الحالات يكون تساقط الشعر مؤقتًا وينمو شعر الطفل مرة أخرى، من خلال السطور التالية يُمكنكِ التعرّف على الأسباب الشائعة التي قد تكون وراء تساقط شعر طفلكِ.

الأسباب الشائعة لتساقط الشعر عند الأطفال.

هناك العديد من الأسباب المُحتملة لحدوث تساقط الشعر لدى الأطفال، يُمكن تصنيف هذه الأسباب وفقًا لحدوث عدوى أو اضطرابات صحيّة أو مناعية، ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تساقط الشعر لدى الأطفال:

 

 

  1. سعفة الرأس:

سعفة فروة الرأس/ سعفة الرأس، هي واحدة من الأسباب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر، ويسهل التعرّف عليها غالبًا بسبب ما تُحدثه في فروة الرأس، مثل الآفة الدائرية الحمراء، وفقدان الشعر، والنقاط المُتقشرة التي قد تُسبب الحكة. وتُعتبر سعفة الرأس هي عدوى فطرية تُصيب فروة الرأس وخصل الشعر.

  1. جذب الطفل لشعره:

عادة سحب/ شدّ الشعر هي عادة قد يقوم بها بعض الرضع والأطفال الصغار، تمامًا مثل مص الإبهام أو مص اللهاية أو فرك البطانية. عادة ما يتوقف هذا الأمر عندما يُصبح عمر الطفل حوالي عامين أو ثلاثة أعوام، وقد تستمر هذه العادة حتى يبلغ الطفل من العمر ثلاث إلى خمس سنوات.

على الرغم من أنه يمكنك تجاهل هذه العادة، إلا أنها قد تتسبب أحيانًا في حدوث بعض تساقط للشعر، يُمكنكِ إبقاء شعر طفلك قصيرًا أو محاولة نقل اهتمامه إلى إحدى العادات الأخرى واستبدالها بهذه العادة.

في بعض الحالات قد يكون هذا الأمر مُثير للقلق أكثر، إذا أصبح جذب الشعر حالة مرتبطة بالوسواس القهري، والتي تُعرف باسم Trichotillomania، وهي تتميز بأن الطفل أو المراهق يسحب/ يشدّ شعره بشكل قسري، ويشعر بالتوتر قبل الشدّ أو عندما يحاول مقاومة الشدّ، ويشعر بالسعادة أو إشباع أو راحة عند نزع شعره.

يُعاني هؤلاء الأطفال من تساقط الشعر بشكل ملحوظ، وغالبًا ما يحتاجون إلى علاج من طبيب نفسي للأطفال.

  1. الاضطرابات المناعية:

يُعتقد أن الثعلبة البقعية عبارة عن اضطراب في المناعة الذاتية، حيث يهاجم خلالها نظام مناعة الطفل بصيلات الشعر، مما يتسبب في تساقط الشعر بالكامل في بقع مستديرة أو بيضاوية على فروة رأس الطفل أو جزء آخر من جسمه.

غالبًا ما يتم الخلط بين داء الثعلبة و داء سعفة فروة الرأس، لكن على عكس السعفة، تتسبب الثعلبة البقعية في ظهور بقع ناعمة ومستديرة على فروة الرأس دون أي احمرار.

  1. العلاج الكيميائي:

يُعدّ فقدان الشعر المُرتبط بسرطان الطفولة أحد الأسباب الكلاسيكية التي تؤدي إلى حدوث تساقط الشعر لدى الأطفال، وهو من أسباب تساقط الشعر الشهيرة بين الناس. إلا أن المعلومة الصحيحة هنا هي أن علاجات السرطان، مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، هي التي تُسبب تساقط الشعر وليس السرطان نفسه.

ويمكن أن تشمل الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لتساقط الشعر ما يلي:

  1. اضطرابات الغدة الدرقية، بما في ذلك قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية.
  2. بعض الأمراض، مثل داء السكري أو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أو سوء التغذية.
  3. يمكن أن يكون سبب تساقط الشعر أيضًا تشوهات هيكلية في جذع الشعر، مما يؤدي عادةً إلى كسر الشعر بسهولة وهشاشته. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية للأطفال عادةً تحديد هذا النوع من الشذوذ من خلال النظر إلى الشعر تحت المجهر.

المصادر:

Causes of Hair Loss in Children

https://www.verywellhealth.com/causes-of-hair-loss-in-children-2634352