في خطوة قالت إنها تستهدف مساعدة الناس على فهم من يقف خلف الأخبار المتداولة على فيسبوك..المزيد

يوتيوب,تويتر,الجزيرة,الانتخابات,وسائل الإعلام,الأخبار,فيسبوك,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 03:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"فيسبوك" يكشف الصفحات الخاضعة لسيطرة الحكومات

فيسبوك
فيسبوك

في خطوة قالت إنها تستهدف مساعدة الناس على فهم من يقف خلف الأخبار المتداولة على فيسبوك، بدأت إدارة الموقع وضع علامة على صفحات "وسائل الإعلام التي تخضع تحريريًا لسيطرة الحكومات"، وقال الموقع: "نريد مساعدة الناس على فهم من يقف وراء الأخبار التي يرونها على فيسبوك بشكل أفضل. فقبل عدة أشهر، أعلنا عن خطتنا لتسمية وسائل الإعلام التي تخضع تحريرياً كليًا أو جزئيًا لحكومتهم، واليوم بدأنا في وضع العلامات على وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدول".



وأضاف: "نحن نقدم شفافية أكبرعن هؤلاء الناشرين لأنهم يجمعون بين التأثير الإعلامي وبين الدعم الاستراتيجي للدولة، ونعتقد أن الناس يجب أن يعرفوا ما إذا كانت الأخبار التي يقرؤونها تحت تأثير الحكومة".

ويعتزم الموقع وضع علامة في وقت لاحق من هذا العام على المنشورات التي يتم الترويج كإعلان لها من قبل المنصات الإعلامية التابعة للحكومات لضمان الشفافية. وستظهر هذه العلامة عالمياً في قسم مكتبة الإعلانات وعلى الصفحات وفي قسم شفافية الصفحة.

كيف سيحدد فيسبوك وسائل الإعلام الحكومية؟

كشف بيان الموقع أنه تم استشارة أكثر من 65 خبيراً حول العالم متخصصين في وسائل الإعلام والحوكمة وحقوق الإنسان والتنمية، لتحديد المعايير التي سيتم على أساسها تصنيف الصفحات التابعة للحكومات. وظهرت العلامة على بالفعل على صفحات الجزيرة والتي تشير الى أنها خاضعة للحكومة القطرية .

وقال إنهم تلقوا معلومات حاسمة لفهم الطرق والدرجات المختلفة التي تمارس بها الحكومات السيطرة التحريرية على الكيانات الإعلامية، لافتاً إلى أنهم على دراية أن الحكومات تواصل استخدام آليات التمويل للسيطرة على وسائل الإعلام .

وبينما أشار فيسبوك إلى أن القرار لا يستهدف تحديد الملاك وإنما المؤثرين في المحتوى، أعلن أنه سيحدد مدى تأثير الحكومات على الصفحات وسائل الإعلام عبر بيان تعريفهم لأنفسهم، والتقارير الصحافية العامة التي تم نشرها عن هذه المنصات، ومعلومات عن المالكين، وأصحاب المصلحة، وأعضاء مجلس الإدارة، والمعينين الحكوميين في المناصب القيادية.

يُضاف لما سبق الكشف عن الملكية المباشرة أو غير المباشرة من قبل الكيانات أو الأفراد الذين يشغلون مناصب منتخبة، وإرشادات تحريرية مثل الشفافية حول مصادر المحتوى واستقلالية المصادر وتنوعها ومعلومات حول المديرين والموظفين في غرفة الأخبار، ومصادر التمويل والإيرادات وآليات الحوكمة والمساءلة وإجراءات الشكاوى والتقييمات الخارجية ومجالس الرقابة.

الانتخابات الأمريكية

 في الولايات المتحدة، سيتم وضع هذه العلامة على  المنشورات التي سيتم بثها من قبل هذه الصفحات بداية من الأسبوع المقبل.

وفي وقت لاحق من هذا الصيف، سيتم حظر الإعلانات من هذه المنافذ في الولايات المتحدة كإجراء وقائي لمنع أي تأثير أجنبي على النقاش العام حول الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2020.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن القنوات والمحطات الروسية والصينية مثل Sputnik و RT وChina Daily، سيتم وضع هذه العلامات عليها في الولايات المتحدة، ولن يسمح لها الترويج لأي أخبار أو منشورات عبر فيسبوك.

يذكر أن منصة يوتيوب التي تملكها شركة "جوجل" بدأت بتصنيف مقاطع الفيديو التي تنشرها المنصات الإعلامية التابعة للحكومات عام 2018. أما تويتر فلا يصنف هذه المنصات، لكنه توقف عن نشر إعلاناتها اعتبارًا من أغسطس الماضي.