صرح محمد السباعي بأن الخلافات بشأن سد النهضة لازالت جوهرية..المزيد

مصر,السودان,المصري,وزير الخارجية,الأمن,إثيوبيا,سد النهضة,أخبار مصر,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,سد النهضة الإثيوبي,أخبار سد النهضة الإثيوبي

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 02:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الري: الخلاف بشأن سد النهضة جوهري

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

صرح محمد السباعي، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الري والموارد المائية المصرية، بأن الخلافات بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث لازالت جوهرية، وذلك عقب فشل جولة المفاوضات التي يرعها الاتحاد الأفريقي في التوصل لاتفاق بشان النقاط الخلافية في الشقين القانوني والفني، بسبب تعنت إثيوبيا وإصرارها على إحالة النقاط الخلافية للجنة الفنية التي سيتم تشكيلها بموجب توقيع اتفاقية سد النهضة الإثيوبي، بين مصر والسودان وإثيوبيا.



وزارة الري: هناك العديد من النقاط الخلافية بأزمة سد النهضة

وقال محمد السباعي، في تصريحات لقناة العربية، اليوم الثلاثاء، إن حل النقاط الخلافية العالقة  بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث أمرًا بالغ الصعوبة، مضيفًا: من الصعب حل الخلافات التي استمرت لمدة 9 سنوات في 15 يومًا فقط.

وأكد المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الري والموارد المائية المصرية، أن تقارير المفاوضات التي عقدت على مستوى وزراء الري خلال الإسبوعيين الماضيين، سترفع إلى القيادات السياسية في البلدان الثلاثة.

وذكر محمد السباعي، أن مصر لا تأمل في العودة لمجلس الأمن مرة أخرى، مشيرًا إلى أنه في حالة وقوع أمر يهدد السلم والأمن الدوليين، فإن مصر ستعود لمجلس الأمن مرة آخرى، للقيام بمسؤوليته واتخاذ كافة الإجرءات التي تحفظ السلم والأمن الدوليين.

وعلق المتحدث بِاسم المتحدث بِاسم وزارة الري المصرية، على موقف السودان في مفاوضات سد النهضة، مؤكدًا أن السودان دولة ذات سيادة وتسعى لتحقيق مصالحها، ولكن هناك بعض الدول التي ليس لديها نية لحل الأزمة.

واتفق الاطراف الثلاثة في ختام المفاوضات التي يرعها الاتحاد الأفريقي، أمس الإثنين، على رفع كل دولة تقريرها المفصل عن هذه الجولة من المفاوضات لدولة جنوب أفريقيا، بصفتها الرئيس الحالي للأتحاد الأفريقي.

وأكد  ياسر عباس، وزير الري السوداني، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء المفاوضات مساء أمس، عن نية الأطراف الثلاث لعقد قمة أفريقية مصغرة بشان سد النهضة الإثيوبي في القريب العاجل.

من جانبه قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري، إن مصر التزامت بكافة التعهدات التي قطعتها على نفسها للاتحاد الأفريقي بعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية بشان سد النهضة الإثيوبي، وتتوقع احترام كافة الأطراف لهذه التعهدات.

وأشار وزير الخارجية المصري إلى أن الاجتماع المقرر عقده الأحد المقبل، يمثل فرصة هامة للرؤساء لتناول كافة النقاط المتعلقة باتفاق سد النهضة، وتأكيد كل طرف ما يراه مناسبًا للخطوة القادمة.