كشف الدكتور محمد الشناوى مستشار وزير التعليم العالي للاتفاقيات والعلاقات الدولية تفاصيل لقاء الدكتور خالد ع

مصر,الجامعات المصرية,القاهرة,دعم,التعليم

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 04:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عن اللقاح والتطعيمات.. تفاصيل نقاش وزير التعليم العالي والسفير الصيني

لقاء عبر الفيدو كونفرانس بين وزير التعليم العالي والسفير الصيني
لقاء عبر الفيدو كونفرانس بين وزير التعليم العالي والسفير الصيني

كشف الدكتور محمد الشناوى، مستشار وزير التعليم العالي للاتفاقيات والعلاقات الدولية، تفاصيل لقاء الدكتور خالد عبد الغفار، ولياو ليتشانغ السفير الصيني بالقاهرة؛ حيث بحث الطرفان سبل التعاون العلمى والطبى والتكنولوجى بين مصر والصين، بحضوره أون لاين عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقال الشناوي في تصريحات خاصة لـ”اليوم الجديد”، إنه تم نقاش التعاون بين أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والجهات البحثية فى الصين المعنية بإنتاج اللقاح المناسب للتغلب على فيروس كورونا المستجد من خلال الأبحاث العلمية المشتركة، فضلا عن التعاون بين المستشفيات الجامعية المصرية والصينية فى مجالات تبادل الخبرات، والتدريب، وإعادة تأهيل الكوادر الطبية، والتمريض، والإداريين.

وأوضح مستشار وزير التعليم العالي للاتفاقيات والعلاقات الدولية، أنه من المقرر عقد لقاء أخر مع نائب السفير الصيني في القاهرة، لتحديد أوجه التعاون ما بين مصر والصين بشأن أمانة مجلس المستشفيات الجامعية، وذلك عقب لقاء أخر يضم الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية. 

وأضاف أنه من المقرر أن يساعد الجانب الصيني مصر في رفع البنية التحتية لعدد من المستشفيات الجامعية بتوفير الماديات اللازمة لذلك، بالإضافة إلى منح الجهات الصينية المستشفيات الجامعية عددًا من التطعيمات الصحية ستعلن عنها وزارة التعليم العالي.

من جهته، أكد الدكتور خالد عبد الغفار على تقدير الوزارة لدور السفارة الصينية بالقاهرة لما تقدمه من دعم علاقات التعاون بين الجانبين، مشيدا بالإجراءات التى اتخذتها جمهورية الصين الشعبية للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، والخطوات التى اعتمدتها الصين فى حصار هذا الوباء سواء من الناحية البحثية أو الطبية.

وأشار الوزير إلى مشاركته الشهر الماضي في مؤتمر الحوار رفيع المستوى بين اليونسكو وإفريقيا والصين؛ لدعم أولوية إفريقيا قبل وبعد فيروس كورونا المستجد، وتبادل الخبرات حول الفيروس، والتشاور حول عدة موضوعات، لافتا إلى أن كلمة مصر التى ألقاها فى هذا المؤتمر تناولت سبل التعاون مع الصين فى مجالات متعددة خاصة وباء كورونا المستجد وما بعد هذا الوباء.

وأشاد عبد الغفار بتطور العلاقات المصرية الصينية، والتي شهدت تطورا ملحوظا على كافة الأصعدة السياسية والتجارية والصناعية والتنموية، والتعاون في المجالات العلمية والتكنولوجية والابتكار.

كما أكد على حرص الوزارة على تقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة العقبات التى تواجههم.

ومن جانبه، قدم السفير الصينى الشكر للوزارة وللجامعات للمصرية لتقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، مؤكدا على استمرار تعزيز التعاون الطبي والعلمي والبحثي مع وزارة التعليم العالي خاصة فى مجال الفيروسات الطبية.

ولفت السفير الصينى إلى أنه في إطار مشاركة الدكتور خالد عبد الغفار بمؤتمر الحوار رفيع المستوى بين اليونسكو وإفريقيا والصين، فإن الصين ستقوم بنقل الخبرات الصينية لمصر خاصة إجراءات العودة للحياة الطبيعية بعد فيروس كورونا.

وأشار ليتشانغ إلى مبادرة الرئيس الصينى حول تفعيل آليات التوأمة بين المستشفيات الصينية وعدد ٥٠ مستشفى بإفريقيا، مؤكدا أن المستشفيات المصرية ستكون ضمن المبادرة.

وفي سياق متصل، بحث وزير التعليم العالي والدكتور أحمد نايف الدليمي، سفير جمهورية العراق في القاهرة سبل التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وشدد عبد الغفار على عمق العلاقات التاريخية، التي تربط بين البلدين، مشيرًا إلى حرص مصر على تفعيل وزيادة سبل التعاون بين الجانبين في شتى المجالات، مؤكدًا أهمية تحقيق التوأمة بين الجامعات المصرية والعراقية في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

كما أكد الوزير تقديم كافة أوجه الدعم للدارسين العراقيين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة العقبات التي تواجههم خلال فترة دراستهم بمصر، مشيرًا إلى حرص الوزارة على توفير أفضل مناخ للطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات والمعاهد المصرية.

وبحث الجانبان آليات التعاون بين البلدين الشقيقين في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وزيادة عدد المنح المخصصة للطلاب العراقيين بالجامعات المصرية، وكذلك تفعيل برنامج المنح البحثية ما بعد الدكتوراه.

ومن جانبه، وجه السفير العراقي الشكر لوزارة التعليم العالي لدعمها الطلاب العراقيين الدارسين بمصر، مؤكداً حرص بلاده على زيادة سبل التعاون مع مصر في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين.

حضر الاجتماع الدكتورة كاميليا صبحي، القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتورة رشا كمال، القائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين.