صرح الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية بأن الرئيس عبد الفتاح السيسيوجه ب

السيسي,مصر,قضية,مصطفى مدبولي,الصحة,الأمراض

السبت 28 نوفمبر 2020 - 06:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعيدا عن كورونا

مستشار الرئيس: يجب توطين صناعة البلازما لعلاج الحالات الخطرة

بلازما
بلازما

صرح الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه باستكمال المشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، التي تعد صناعة حيوية رئيسية ليس لها علاقة باستخدام البلازما في مرض كورونا، موضحا أن مشتقات البلازما موضوع يتم دراسته منذ فترة لأنه قضية حيوية لتوفير بعض المواد الأساسية التي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض، لافتا إلى أن الدولة تهتم بمشتقات البلازما لأنه قضية أخرى وحيوية ومنفصلة عن الوباء المنتشر.



وأوضح تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "هذا الصباح" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، أنه يتم توطين الصناعة في مصر لتجميع البلازما، ومن ثم استخراج المشتقات الهامة والحيوية لتغطية حاجة المجتمع، مشيرا إلى أن هناك مرضا اسمه الهيموفيليا وهو النزيف حتى الموت، ويستخرج عامل من البلازما لعلاج مثل هذه الحالات الخطرة.

السيسي يسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، اجتمع أمس الإثنين، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وذلك بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، واللواء طبيب مصطفى أبو حطب مدير المركز الطبي العالمي، واللواء طبيب مجدي أمين مبارك مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة.

وصرح المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الاجتماع تناول استعراض الإطار العام للمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، وعرض ما تم من خطوات في هذا السياق من التعرف على الخبرة والتجارب الدولية ذات الصلة والزيارات الميدانية لمراكز تجميع وتصنيع البلازما مع الشركاء الدوليين ذوي الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة في كل جوانب هذا المجال.

ووجّه الرئيس السيسي، باستكمال كل الجوانب العلمية والفنية الخاصة بالمشروع لإقامته على النحو الأمثل وفق أعلى المواصفات القياسية والمعايير الدولية وباشتراك أعرق الخبرات العالمية المتخصصة، بهدف امتلاك القدرة في هذا المجال الهام، مع وضع آلية فعالة لضمان لتحقيق أعلى درجات الجودة.