الزعيم عادل إمام والامبراطور أحمد زكي اسمان لمعا في الوسط الفني معا وتنازعا على شباك الإيرادات في آن واحد

الإرهاب,حفل,الزعيم,عادل امام,احمد زكي,أحمد زكي,الامبراطور

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 11:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أحمد زكي وعادل إمام..فصول خلافهما منذ مدرسة المشاغبين

عادل امام واحمد زكي
عادل امام واحمد زكي

الزعيم عادل إمام والامبراطور أحمد زكي، اسمان لمعا في الوسط الفني معًا، وتنازعا على شباك الإيرادات في آن واحد، بل وعلى الأدوار في الكثير من الأوقات، ولكن كان أحمد زكي بطبعه من كارهي الصراعات الفنية بل ونال محبة الكثير من أبناء جيله مثل نور الشريف ومحمود عبد العزيز وشارك البعض منهم في أعمال فنية مثل محمود عبد العزيز في فيلم "البرئ"، ولكن كان من الصعب أن نجد نجم شباك مشارك مع الزعيم عادل إمام في عمل فني، ومع تصدر الكثير من الشائعات عن خلافات بين نجوم الوسط الفني كان الخلاف الأشهر الذي ذاع صيته بين عادل إمام وأحمد زكي.



بداية خلاف أحمد زكي وعادل إمام

نشأ هذا الخلاف بعد مشاركتهما معًا في مسرحية "مدرسة المشاغبين"، التي بعد انتهاء عرضها في مصر قرر عادل إمام والذي كان أشهر الفرقة في ذلك الوقت أن يتم عرض المسرحية في دولة السودان.

وعرض عادل إمام على الفرقة السفر إلى السودان لعرض المسرحية ليوافق الجميع ويرفض أحمد زكي، ليقول الزعيم عن هذا الرفض في أحد اللقاءات التليفزيونية:"عرضت عليهم كلهم السفر وافقوا إلا أحمد زكي أتنك على الدور ومرضيش جبت مكانه محمود الجندي".

الحريف وشادر السمك

في فصل جديد من فصول الخلاف بين قطبي السينما المصرية في الثمانينات ووجود الغيرة المهنية بينهما والتي قال عنها الناقد طارق الشناوي:" أن كل من الطرفين كان يملك شئ كان يريد الآخر أن يحصل عليه، فكان عادل إمام يريد أن يحصل على إبداع أحمد زكي، والأخير كان يريد أن يحصل على اكتساح شباك التذاكر للأول".

كان فيلم "الحريف" الذي أخرجه محمد خان معروض في البداية على الراحل أحمد زكي، ولكنه رفضه لخلاف في تفاصيل السيناريو، ليقبل العمل عادل إمام ولكنه لم يحقق النجاح المرجو منه في السينما، كعادة أعمال الزعيم، وينجح في المقابل فيلم "شادر السمك" لأحمد زكي محققًا إيرادات غير متوقعة.

ليؤجج هذا العمل الخلاف بين الطرفين، ويكون نتيجته ندم أحمد زكي على عدم قيامه بهذا الدور، وعدم عمل عادل إمام مع المخرج محمد خان مرة آخرى.

وحيد حامد في حياة أحمد زكي وعادل إمام

شارك الكاتب وحيد حامد في نجاح طرفي الخلاف أحمد زكي وعادل إمام بما قدمه معهما من أعمال سوءا كان "الإرهاب والكباب" و "طيور الظلام" وغيرهم مع الزعيم، أو "البرئ" مع الإمبراطور.

ولكن شهد وحيد حامد في أحد اللقاءات أنه عرض فيلم "طيور الظلام" على أحمد زكي ليختار دور "علي الزناتي" الذي قام بتأديته فيما بعد رياض الخولي، ولكن بعد أن علم بوجود عادل إمام في العمل طالب "زكي" بأن يأخذ دور "فتحي نوفل" ليرفض حامد ويرفض بعدها أحمد زكي المشاركة في الفيلم.

 

هل الخلاف انتهى بالوفاة

مع كل ما أشيع حول العلاقة المتوترة بين أحمد زكي وعادل إمام إلا أن حضر الامبراطور حفل تنصيب عادل إمام سفيرًا للنوايا الحسنة وحضر زيجة المخرج رامي إمام، والتي أشيع أن عادل إمام حينها حاول إثارة غضب أحمد زكي بذكر سيرة الموت أمامه والتي كان يعلم أنه يخشى منها.

ومع غياب عادل إمام عن الجنازات لسنوات لم يحضر عزاء أحمد زكي حين وفاته.