أصدرت وزارة الموارد المائية والري بيانا بشأن آخر مستجدات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي حول ختام المحادثات الخاص

مصر,سد النهضة,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,الري والموارد المائية

السبت 8 أغسطس 2020 - 13:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الري: مناقشة تقارير مفاوضات سد النهضة في قمة أفريقية مصغرة

سد النهضة
سد النهضة

أصدرت وزارة الموارد المائية والري بيانًا بشأن آخر مستجدات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حول ختام المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي والتي استمرت على مدار 11 يوما برعاية الاتحاد الإفريقى وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث وممثلي الدول والمراقبين بهدف التباحث حول اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، وأكدت الوزارة، أن اجتماعات اللجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث بغرض الوصول الي تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين، ويأتي ذلك اجتماعا للسادة وزراء المياه تم خلاله استعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية والتي عكست استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.



وفى ختام الاجتماع قرر الوزراء رفع كل دولة تقريرها النهائي عن مسار المفاوضات غدا إلى دولة جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقى تمهيدا لعقد القمه الأفريقية المصغرة.

ومن جانبه أكد الدكتور علاء الظواهري، عضو لجنة التفاوض لسد النهضة الإثيوبي، أن أيام المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي برعاية الاتحاد الإفريقي انتهت، والوضع كما هو.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتي"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الاثنين، أنه لم يتم التوصل لأي نوع من التوافق حول أي نقطة فنية أو قانونية، مستطردًا: "لا يوجد تقدم في أي خطوة". وأشار إلى أن "المفاوضات محملة ببعد سياسي وليست اتفاقية فنية"، مشيرا إلى أن منذ بدء المفاوضات وضح الجانب المصري لنظيره الإثيوبي أن مصر لا تسعى من المفاوضات إلى تقاسم الحصص ولا تحد من مشاريع إثيوبيا المستقبلية وإنما تسعى للاتفاق حول آلية ملء وتشغيل السد. وأكد أن إثيوبيا ترى أن هناك نوع من فرض الإرادة عليها، قائلا: لن نقبل أن يكون لإثيوبيا الحق المنفرد في تحديد ما يأتي من النيل الأزرق لمصر والسودان.

وتابع أن إثيوبيا لم تطرح أي رقم كحصة من الحصص خلال المفاوضات، منوهًا بأنها تستثير عواطف الدول الإفريقية في قضية سد النهضة، وتتحدث عن أن مصر والسودان تستوليان على حصص النيل الأزرق.

وأوضح أن الخطوة التالية تتمثل في أن كل دولة سترسل تقريرًا للاتحاد ورئيس جنوب افريقيا، متابعًا أنه من المتوقع أن تعقد قمة لرؤساء دول التفاوض الثلاث مع رئيس الاتحاد الإفريقي.