سعى البيت الأبيض اليوم الإثنين لإصلاح العلاقة المتوترة مع كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنت

تويتر,واشنطن,الأمراض,ترامب,كورونا,فاوتشي

الأربعاء 20 يناير 2021 - 22:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البيت الأبيض يؤكد أن العلاقة بين ترامب وفاوتشي "جيدة"

فاوتشي وترامب
فاوتشي وترامب

سعى البيت الأبيض، اليوم الإثنين، لإصلاح العلاقة المتوترة مع كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، قائلا إنه والرئيس دونالد ترامب واصلا العمل معا بشكل جيد على الرغم من الانتقادات العامة الأخيرة التي وجهها الرئيس والمسؤولين في البيت الأبيض.



ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني قولها، اليوم الاثنين، إن "فكرة وجود أبحاث معارضة، وأن فاوتشي يعارض الرئيس، هي أبعد ما تكون عن الحقيقة، لأن هناك علاقة عمل جيدة جدا بين الرئيس وفاوتشي".

وفي مطلع الأسبوع، قام مسؤولون في البيت الأبيض بتوزيع ملف على المراسلين لتوجيهات أعلنها الدكتور فاوتشي في بداية تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ثم تم تغييرها  في وقت لاحق.

وفي الأسبوع الماضي، انتقد ترامب علنا فاوتشي في مقابلتين تلفزيونيتين، ولكن ماكناني نفت أن الانتقاد كان يهدف لتشويه سمعة فاوتشي: "نحن قدمنا ردا مباشرا على سؤال مباشر، وهذا هو كل الموضوع".

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز يوم الخميس الماضي: "الدكتور فاوتشي رجل لطيف، لكنه ارتكب الكثير من الأخطاء"، وأضاف ترامب أن فاوتشي عارض قراره بحظر السفر من الصين في بداية الجائحة، وهي خطوة يقول البيت الأبيض إنها أنقذت مئات الآلاف من الأرواح.

• ترامب يهاجم القطاع الطبي

ولجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تويتر؛ لمهاجمة خبراء قطاع الطب الذين يكافحون فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، متهمًا إياهم بالسعي لتحقيق مكاسب سياسية وعرقلة الانتعاش الاقتصادي، وأعاد الرئيس نشر العديد من التغريدات على تويتر في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين متجنبًا التعليق مباشرة بنفسه.

وهاجم مساعدو ترامب أيضًا أنتوني فاوتشي، وهو خبير الأمراض المعدية في الحكومة، وتردد أنهم زودوا المنافذ الإعلامية الأمريكية بقائمة من تصريحات الخبير التي أدلى بها في أوائل الجائحة التي كانت غير صحيحة، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقال ترامب، الخميس الماضي، إن فاوتشي رجل لطيف ولكنه ارتكب الكثير من الأخطاء، في إشارة إلى تحوله عن البيت الأبيض.  

ولم يظهر فاوتشي على التلفزيون الأمريكي لعدة أسابيع، ولم يطلع ترامب على المستجدات بشكل مباشر الشهر الماضي.

ويواجه الرئيس نفسه سلسلة من الانتقادات بسبب تصريحاته، بما في ذلك الادعاء بأن الفيروس سيختفي، مدافعًا عن العلاجات الطبية التي لم تختبر ومقللا من أهمية ارتداء الكمامات.

ومن ناحية أخرى، تشهد البلاد موجة في الحالات الجديدة عبر عدد من الولايات، فيما تزداد الوفيات في أكثر من 12 ولاية.