صرح كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي بأنه يتعين على الولايات.. المزيد

تويتر,الصحة,واشنطن,الأمراض,بث مباشر

الأربعاء 20 يناير 2021 - 12:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد زيادة الإصابات..

فاوتشي ينصح الولايات المتحدة بالالتزام بإجراءات مواجهة كورونا

فاوتشي وترامب
فاوتشي وترامب

صرح كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، بأنه يتعين على الولايات التي تشهد زيادة في معدلات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، أن تتخذ خطوة للوراء فيما يتعلق بإعادة فتح الحياة العامة مرة أخرى، وأن تفرض سيطرتها على تفشي الفيروس.



وحذر فاوتشي من أن العديد من الولايات لا تلتزم بضوابط الصحة العامة بشأن كيفية إعادة فتح الحياة العامة بشكل آمن، ما تسبب في الارتفاع الحالي في معدلات الإصابة بالمرض.

وقال فاوتشي، في بث مباشر مع جامعة ستانفورد: "يمكننا أن نسيطر على هذه المسألة، وأنا واثق من قدرتنا، إذا ما تراجعنا للوراء، ولست بحاجة إلى فرض الإغلاق مرة أخرى، ولكن تراجع بعض الشيء، ثم تحرك للأمام بشكل حذر من خلال مراعاة الضوابط بشكل تدريجي".

وأكد أن الولايات المتحدة لا يمكنها تحمل فرض إغلاق كامل مرة أخرى، ولكن من الضروري القيام ببعض التراجع في مناطق معينة، مشيرًا إلى ولايات أريزونا وفلوريدا وتكساس باعتبارها بؤر للفيروس.

ترامب يهاجم القطاع الطبي

ولجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تويتر؛ لمهاجمة خبراء قطاع الطب الذين يكافحون فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، متهمًا إياهم بالسعي لتحقيق مكاسب سياسية وعرقلة الانتعاش الاقتصادي، وأعاد الرئيس نشر العديد من التغريدات على تويتر في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين متجنبًا التعليق مباشرة بنفسه.

وهاجم مساعدو ترامب أيضًا أنتوني فاوتشي، وهو خبير الأمراض المعدية في الحكومة، وتردد أنهم زودوا المنافذ الإعلامية الأمريكية بقائمة من تصريحات الخبير التي أدلى بها في أوائل الجائحة التي كانت غير صحيحة، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقال ترامب، الخميس الماضي، إن فاوتشي رجل لطيف ولكنه ارتكب الكثير من الأخطاء، في إشارة إلى تحوله عن البيت الأبيض.  

ولم يظهر فاوتشي على التلفزيون الأمريكي لعدة أسابيع، ولم يطلع ترامب على المستجدات بشكل مباشر الشهر الماضي.

ويواجه الرئيس نفسه سلسلة من الانتقادات بسبب تصريحاته، بما في ذلك الادعاء بأن الفيروس سيختفي، مدافعًا عن العلاجات الطبية التي لم تختبر ومقللا من أهمية ارتداء الكمامات.

ومن ناحية أخرى، تشهد البلاد موجة في الحالات الجديدة عبر عدد من الولايات، فيما تزداد الوفيات في أكثر من 12 ولاية.

إصابات كورونا حول العالم

وأظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا، أن عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 12.9 مليون حالة حتى صباح اليوم الإثنين.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، عند الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 12 مليونًا و910 آلاف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين تجاوز 7.1 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 569 ألفًا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وبيرو وتشيلي والمكسيك والمملكة المتحدة وجنوب إفريقيا وإيران وإسبانيا وباكستان وإيطاليا والسعودية وتركيا.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمملكة المتحدة والمكسيك وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.