أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية اليوم الإثنين أن الجهود..المزيد

الإرهاب,التنمية,مرصد الإفتاء,الإفتاء

الثلاثاء 19 يناير 2021 - 23:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإفتاء: ابتغاء السيسي لنشر التنمية في العشوائيات سلوك جاد

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، اليوم الإثنين، أن الجهود الدائمة والمستمرة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ابتغاء نشر التنمية في مختلف ربوع وطننا الغالي مصر والقضاء على العشوائيات، سلوك جاد لمحاربة الإرهاب ومواجهة جماعات الضلال والتخريب التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان.



وأشاد مرصد الإفتاء، في بيان له اليوم، بالإنجاز الحضاري للسيد الرئيس وافتتاح المرحلة الثالثة لمشروع الأسمرات.  

وثمَّن المرصد الالتفاف الشعبي حول السيد الرئيس وتأكيده المستمر على أن "بناء الإنسان أساس الحضارة"، وما يلمسه المواطن من تحقيق المشروعات التنموية على أرض الواقع والقضاء على العشوائيات بما يليق بمكانة وقيمة مصر التاريخية والحضارية.

وشدد مرصد الإفتاء على أن الإرهاب وجماعات الضلال ودعاة التخريب هم العدو الأول للتنمية والاستقرار، وأنها تسعى بكل ما أوتيت من قوة ومخططات شيطانية لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

وأشار مرصد الإفتاء إلى أن الشريعة الإسلامية تحث على العمل والإنتاج، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم حث على العمل والاجتهاد فيه وإتقانه فقال صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملًا أن يتقنه).

ودعا مرصد الإفتاء جموع الشعب المصري إلى العمل والإنتاج ودعم جهود القيادة السياسية في تحقيق التنمية وبناء الإنسان، وبذل المزيد من الجهد والعمل من أجل النهوض بمصرنا الغالية وتنميتها وتنشيط اقتصادها، وإبداع كل مواطن والعمل على التطوير كلٌّ في مجال عمله؛ لأن قيمة المرء بما يحسنه من عمل، وألا يلتفت أفراد الشعب إلى أصحاب ثقافة الهدم والتخريب.

 الإفتاء: التنمية طريق لمحاربة الإرهاب  

وفي سياق آخر علقت دار الإفتاء المصرية، اليوم الإثنين، على افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، المرحلة الثالثة من حي الأسمرات، قائلة: إن التأمل في نصوص القرآن والسنة النبوية والمعاني الكلية والمقاصد العامة للشريعة الإسلامية؛ يرشدنا إلى أن صناعة الحضارة وعمارة الأرض وإصلاحها وتدبير منافع الناس والاجتهاد في تحقيق ذلك، هو مراد إلهي.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، عبر فيديو بصور ورسومات تعبيرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك”، أن التنمية طريق لمحاربة الإرهاب، كما أن حضارة الإنسان تنطلق من بناءه عقليًا وروحيًا وجسديًا؛ وعلى إرساء قيم العدل والاستقامة والمساواة والحرية والتسامح، مشددة على أنه ليس هناك تنازع بين مظاهر الحياة الحديثة وبين الدين، كما تزعم تيارات التشدد، بل إن الإسلام كان أكبر مصدر للحضارة والرقي على مر القرون.