لا يتشابه فنانان مع بعضهما خاصة نجوم السينما في الماضي لكن هناك روح قد تجمع بين اثنين من الممثلين تلك الروح

يوتيوب,مسلسل,الفنانين,مسيرة,الإعلام,مفيد فوزي,عماد الدين أديب,عبد المنعم مدبولي,علي الكسار,الكوميديا

السبت 19 سبتمبر 2020 - 04:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| عبد المنعم مدبولي: أنا النسخة التانية من هذا الفنان

عبد المنعم مدبولي
عبد المنعم مدبولي

لا يتشابه فنانان مع بعضهما، خاصة نجوم السينما في الماضي، لكن هناك روح قد تجمع بين اثنين من الممثلين، تلك الروح، أحيانا يشعر بها المتفرج العادي، وفي أوقات أخرى يُقر بها النقاد. لكن هل توقعت يومًا أن الفنان عبد المنعم مدبولي، يشبه الكوميديان الراحل علي الكسار ــ الذي تحل اليوم ذكرى ميلاده ـ ففي لقاء نادر بثّته القناة الخاصة بالمنتج والمخرج جميل المغازي، ضمن فيديوهاتها عبر موقع "يوتيوب"، التقى فيه الإعلامي مفيد فوزي، الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، ودار الحوار حول مدى التشابه بينه وبين الفنان الراحل علي الكسار. الطريف في الأمر، أن مدبولي لم ينكر ذلك التشابه بل أقره.



ذلك التشابه الذي أقره مدبولي، قال بشأنه: "لما أكون قالع النضارة وأبص على التليفزيون وألاقي فيلم للكسار، ببقى مش متأكد، وأقول يا ترى ده أنهي فيلم أو مسلسل ليّ.. يمكن هو في شبه في وشي بيني وبينه، يمكن في الإلقاء كمان".

ومن خلال اللقاء، لم يؤكد مدبولي وحده علاقة الشبه الفني التي تجمعه بعلي الكسار، لكن مفيد فوزي في حواره، أجرى مداخلات مع عدد من الفنانين والإعلاميين، ليتحدثوا في الأمر ذاته، وبدأت بذلك الفنانة آثار الحكيم، التي التقت مع عبد المنعم مدبولي من قبل في مسلسل "أبنائي الأعزاء شكرا"، وقالت: "كتير جدًا بحس إن علي الكسار موجود في روح عبد المنعم مدبولي".

ما قالته آثار الحكيم، وعبد المنعم مدبولي عن هذا التشابه الكبير مع علي الكسار، أكّده بشكل أكثر دقة الفنان الكبير الراحل عبد المنعم إبراهيم، الذي قال نصًا: "مدبولي كوميديان ممتاز، وشفت فيه علي الكسار لما كبر، وجواه في قلبه علي الكسار خصوصا لما كبر".

الجميل في حديث مدبولي، أن الاتفاق على تشبيهه بعلي الكسار لم يدم كثيرًا، خاصة عندما اتجه الحوار لمسيرة الكسار، واستئثاره بشخصية "عثمان عبد الباسط"، التي أثرت كثيرًا عليه بحسب مدبولي، وحبس نفسه بداخلها، وهو أمر يقتل الفنان، وفق توصيفه.

والملاحظ لمسيرة كلا الفنانين، لن يجد تشابه كبيرًا حقا بين الفنانين مدبولي والكسار، خاصة في اهتمام الأول بالشخصية وتفاصيلها الداخلية، في حين ظل الأخير أسيرًا للنجاح الذي حققته شخصية "عثمان". ورغم أن مذكرات عبد المنعم مدبولي تشير كثيرًا إلى هذا التشابه، فإن الإعلامي عماد الدين أديب، لم يرَ ذلك، واعتبر كلاهما بعيد كل البعد عن الآخر.

جدير بالذكر أن مسيرة الفنان الراحل الكبير علي الكسار تحفل بـ40 فيلمًا فقط، أشهرها "علي بابا والأربعين حرامي"، و"سلفني 3 جنيه"، ورغم ذلك يظل اسمًا بارزًا في الفن المصري، حتى لو كان ذلك بشخصية واحدة، يكفي أنه بمجرد ذكر اسم عثمان، يحيلك على الفور إلى الشخصية الشهيرة التي جسدها الكسار.