أعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عن تقدمه ببلاغ إلى النائب العام المصري.. المزيد

الأهلي,النائب العام,الزمالك,الخطيب,تركي آل الشيخ,مرتضى منصور,فيديو مرتضى منصور

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالمستندات| مرتضى منصور: الفيديو مفبرك وجاتلي رسائل تهديد

مرتضى منصور
مرتضى منصور

أعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، اليوم الأحد، عن تقدمه ببلاغ إلى النائب العام المصري، ضد ضابط المخابرات القطري أبو سنيدة وآخرين، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية ضده بعد نشر تسجيل صوتي مفبرك له، وقال مرتضى منصور، إن البلاغ تضمن ارتكاب ضابط المخابرات بمساعدة آخرين لأفعال الهدف منها إشعال نار الفتنة في مصر سواء بين المسلمين والمسيحيين، أو بين جمهور ناديي الأهلي والزمالك.



مرتضى منصور يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الخطيب

وتضمن بلاغ مرتضى منصور واقعة سابقة للمدعو بإشعال أزمة بين الزمالك والوزير السعودي المستشار تركي آل الشيخ، وطالب رئيس الزمالك، من النائب العام اتخاذ اللازم قانونًا تجاه المذكورين بعد بث فيديوهات مركبة ونشر أخبار كاذبة لبث الفتنة.

وتقدم مرتضى ببلاغ ضد كل من أبو سنيدة، ظابط المخابرات القطرية، وممدوح عباس رئيس الزمالك السابق، ونجله أيمن ممدوح عباس، وأحمد سليمان عفيفي عضو مجلس إدارة الزمالك السابق، ومجدي العتال، وهاني العتال، ومحمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي، والإعلامي أبو المعاطي زكي، وعبد الناصر زيدان، وأحمد سعيد، وسامح سعيد عبد المعطي، ولؤي دعبس، وتامر أحمد عبد الحميد، وإبراهيم محمد مدبولي.

وأشار بلاغ مرتضى منصور، أن جميع هؤلاء ساهموا في إشغال فتنة بين المسلمين والمسيحين في مصر، وجماهير الأهلي والزمالك، وكذلك فتنة بين مصر والسعودية، ومصر والسنغال، واقتحام السيستم الخاص بعقود اللاعبين لإحداث فتنة بين لاعبي الزمالك، وبثها عبر قنوات يوتيوب.

مرتضى منصور: أبو سنيدة فبرك فيديو مزور

وأكد مرتضى، أن بالأمس قام أبو سنيدة، بفبركة فيديو مصطنع ومزور، تضمن عبارات سباب محاولًا نسبته إلى رئيس الزمالك.

وتابع: "الفيديو بدون صورة وصوت مزور، حتى فوجئت صباح اليوم الأحد، برسالة نصية صادرة من تليفون خاص من أبو سنيدة، أرسلها إلى التلفيون الشخصي الخاص بي".

وأوضح رئيس الزمالك أن الرسالة تضمنت: "الحمدلله الفتنة بدأت تشتعل بعد شهور عمل كثيرة، بقى طفيها يا زلنطجي".

 وواصل منصور: "سبق أن قام أبو سنيدة، بسبب مواقفي السياسية ضد الإخوان المسلمين ودويلة قطر، باختراق التلفونيني الخاصين بي، وأرسل من ذات الرقمين رسائل لم تصدر مني، وقام باصطناعها هذا الشخص للعديد من الشخصيات العامة والرياضية والسياسية والإعلامية، وتضمنت تلك الرسائل العديد من السباب بغرض بث الفتنة".

وذكر مرتضى بعض هذه الأسماء، وكان أبرزها: الشيخ على جمعة، البابا تاودروس، نجيب ساويرس، تركي آل الشيخ، إبراهيم محلب، مصطفى الفقي، مكرم محمد أحمد، خالد الغندور، حازم إمام، خالد الدرندلي، رجاء الجداوي، إبرهيم حسن، حسام حسن.