هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإمارات وفرنسا متهما الدولتين بممارسة دعاية سوداء ضد أنقرة.. المزيد

حفتر,فرنسا,تركيا,البرلمان,قبرص,الإمارات,دعم,الجيش,المعارضة

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 00:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب عدم تقبلهما لكفاح بلاده..

أردوغان يتهم الإمارات وفرنسا بشن دعاية سوداء ضد تركيا

أردوعان
أردوعان

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإمارات وفرنسا، متهمًا الدولتين بممارسة دعاية سوداء ضد أنقرة، ونقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية، اليوم الأحد، عن أردوغان قوله في مقابلة مع مجلة كريتر، إن السبب الكامن وراء الدعاية السوداء التي تشنها بعض الدول، وفي مقدمتها فرنسا وحكومة أبوظبي، ضد تركيا هو عدم تقبلها لكفاح أنقرة المرتكز إلى القانون والديمقراطية والعدالة.



كما حمّل أردوغان بعض دول الجوار المسؤولية عن محاولة إضعاف دور تركيا في شرق المتوسط، قائلًا إن تلك الدول سعت رغم التحذيرات المتكررة من قبل أنقرة إلى اغتصاب حقوق تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، والتي لا تعترف بها أي دولة في العالم باستثناء تركيا.

وتابع: "أكدنا لهم عزم تركيا الحفاظ على حقوقها بالمنطقة”، مضيفا أن أنقرة لا ترغب بظهور أي توتر في شرق المتوسط، بل تريد تقاسم عادل للثروات الكامنة بشكل يستفيد منه الجميع".

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده لم تتعامل مع قضايا المنطقة من مبدأ اغتنام الفرص وتهميش الآخرين، مشيرًا إلى أن أنقرة لا ترغب في أن يترك الناس بيوتهم وديارهم ومناطقهم بسبب الاشتباكات.

وتصاعد التوتر بين تركيا من جانب والإمارات وفرنسا من جانب آخر في الأشهر الأخيرة على خلفية التصعيد العسكري في ليبيا، حيث تقدم أنقرة دعمًا عسكريًا إلى حكومة الوفاق، أحد طرفي النزاع.

واتهمت حكومة الوفاق بدورها الإمارات بتقديم دعم إلى الطرف الآخر في النزاع، وهو الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

كما لا تزال أعمال التنقيب التي تنفذها تركيا في شرق المتوسط قبالة سواحل قبرص، رغم احتجاجات جمهورية قبرص المعترف بها دوليًا، مصدر توتر آخر بين أنقرة وجيرانها في منطقة المتوسط.

 تركيا تمرر قانونًا مثيرًا للجدل

ومرر البرلمان التركي، أمس السبت، مشروع قانون مثير للجدل يقوم بتغيير تنظيم نقابات المحامين ويكبح سلطاتها وذلك رغم احتجاج محلي ودولي.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية، أن مشروع القانون الذي يدعمه الرئيس رجب طيب أردوغان وحلفاؤه القوميون اليمينيون المتطرفون، مر بموافقة 251 صوتا ومعارضة 163 في تصويت أجري بعد منتصف الليل.

ويسمح القانون الجديد بإقامة نقابات محاماة إضافية في المحافظات بأكثر من خمسة آلاف محامي مسجل وهو ما يمكن أن يخلق كيانات منفصلة وصديقة للحكومة.  

وقال أردوغان، إن القانون ينشئ نظام محاماة أكثر ديمقراطية وأكثر تنوعًا، بينما قالت المعارضة إنه يرمي إلى إسكات نقابات المحامين التي تنتقد الحكومة.

ووقعت 78 نقابة محامين من أصل 80 بيانًا يعارض الخطة.

وأثار مشروع القانون احتجاجات من جانب المحامين في مختلف أنحاء البلاد.