واصل النادي الأهلي تحركاته بشكل قانوني ضد المستشار مرتضى منصوررئيس مجلس إدارة نادي الزمالك.. المزيد

الأهلي,النائب العام,قضية,الطلاق,المصري,الخطيب,قتل,الاتحاد المصري,القلعة,رئيس مجلس الدولة,المنتخب الوطني,شوبير,الأمن,الاتحاد المصري لكرة القدم,ميدو

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من يحمي مرتضى منصور؟

مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك
مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك

واصل النادي الأهلي تحركاته بشكل قانوني ضد المستشار مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك بعدما أعلن النادي رسميًا تقديم الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء بلاغًا للنائب العام المصري حمادة الصاوي ضد منصور، بعد الفيديو المتداول في الساعات المبكرة من صباح اليوم الأحد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.



وتداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور لمرتضى منصور، ويظهر فيه عبارات السباب الفظة تجاه الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، ولاعب الفريق محمود كهربا، وقال نصًا فيها: "البلد دي مفيهاش راجل اسمع مني"، متحديًا الجميع خلال المقطع المصور له، وهذا ما أكده الأهلي في بيانه ضد منصور، بأن الجميع تفاجأ على مواقع التواصل الاجتماعي، بمقطع فيديو تم تصويره داخل نادي الزمالك، حمل عبارات يعف عنها اللسان وتم ذكرها في البلاغ المقدم بشكل تفصيلي على لسان رئيس الزمالك، والتي حملت إساءة لمحمود الخطيب، رئيس الأهلي ولأسرته ولعائلته.

والبلاغات التي تقدم بها النادي الأهلي وحدها ضد مرتضى منصور تخطت الأربعين بلاغًا خلال أسابيع قليلة، وذلك ضمن رحلة طويلة يخوضها منصور ويواجه الاتهامات في قضايا مختلفة وبلاغات لا حصر لها وخاصة المتعلقة بالسب والقذف والتشهير.

رجل السي دي ومشوار طويل في تهم النصب والسب

مرتضى منصور، هذه الشخصية المثيرة للجدل تخطت كل الخطوط الحمراء، حيث تطاول مرتضى على مسؤولين وإعلاميين ومستشارين ورياضيين وغيرهم ولم يقف أمامه أحد إلا وطالته ألفاظه وشتائمه ولم يسلم من تهديداته وإساءاته.

رجل السيديهات في مصر، هذا اللقب الأبرز لمرتضى منصور خلال السنوات الأخيرة، بعدما اشتهر بتهديده للمعارضين والخصوم بالسي دي.

فالبرغم من ذلك، فإن مرتضى منصور لديه رحلة لا تخفى عن الجميع داخل أروقة السجون، وأشهرها قضية الريان، حيث كان منصور يعمل مستشارًا قانونيًا لمجموعات الريان، وحدثت الأزمة الشهيرة وصدر قرارًا بإلقاء القبض عليه وتم تنفيذه في 1989، وتم اقتحام قوات الأمن لمنزل مرتضى منصور وعثر على المستندات التي تورطه في القضية وتم القبض عليه بتهمة التلاعب في أموال المودعين.

مرتضى منصور وموقعة الجمل

مرتضى منصور سب المتواجدين في ميدان التحرير، وحرض المتواجدين معه على التوجه للتحرير وتطهيره من المتواجدين منه، حتى طلب النائب العام وقتها عبد المجيد محمود بالقبض عليه لاتهامه في موقعة الجمل، واتهم رموز نظام مبارك بالقتل والشروع في قتل المتظاهرين، ولكن في النهاية قضت المحكمة ببراءة جميع المتهمين.

أحكام قضائية ضد منصور

وصدرت بالفعل ضد مرتضى منصور أحكامًا قضائيه منها الحكم الذي أصدرته محكمة جنح الدقي في 2007 بحسبه ثلاثة سنوات مع الشغل والنفاذ بسبب إدانته بسب وقذف المستشار السيد نوفل رئيس مجلس الدولة حينها، وتم تخفيف الحكم إلى سنة واحدة مع الشغل.

وصدر حكمًا على مرتضى منصور في 2015 بالحبس سنة مع الشغل وتغريمه 10 آلاف جنيه وكفالة ألف جنيه لإيقاف التنفيذ بسبب اتهامه بسب وقذف محامي ألتراس وايت نايس. 

أحمد حسن: من يحمي مرتضى منصور؟

ونشر أحمد حسن نجم المنتخب الوطني ولاعب الأهلي والزمالك السابقين، مستندات تدين مرتضى منصور بسبب مخالفات مالية في حق الدولة وتساءل حينها من يحمي مرتضى منصور؟.

ونشر عبر حسابه على الفيس بوك مجموعة من المستندات التي تدين منصور، بسبب العقار المملوك له في شارع أحمد عرابي بالمهندسين.

أزمة مرتضى مع حازم إمام 

وكانت اللجنة الأولومبية، قد أصدرت قرارًا بتجميد المستشار مرتضى منصور، ليخرج رئيس نادي الزمالك، معلنًا أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام ضد أبناء الزمالك الذين لم يساندوه أمام اللجنة الأولومبية وكان من بينهم حازم إمام عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم حينها، وقرر أنه سيتم شطب عضويتهم من نادي الزمالك، ليخرج حازم إمام قائلًا: “رد فعل طبيعي من رئيس الزمالك في هذا الزمالك أي حد بيختلف معاه بيشطبه”.

معارك مرتضى منصور لا حصر لها

ويخوض مرتضى منصور، معركة مع أحمد شوبير؛ حيث يشن كل منها هجومًا حادًا على الآخر في أية مناسبة يظهر فيها الثنائي.

ويبدو أن لا أحد يسلم من تطاولات منصور، حيث شن هجومًا من قبل على عبد العزيز عبد الشافي المدير الفني السابق للنادي الأهلي، واشتعلت الأزمة بينه وبين أحمد حسام ميدو بعد إقالته من تدريب فريق الزمالك، وخاض معركة ضد ممدوح عباس، وهاجم محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي السابق وتطاول على أحمد مجاهد عضو مجلس اتحاد الكرة السابق وعلى محمد شبانة رئيس رابطة النقاد الرياضيين، ودخل في أزمة مع ألتراس زملكاوي، وتطاول على عمرو أديب، ولميس الحديدي، وأحمد سعيد.