أنقذ كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس الإيطالي من الخسارة أمام أتالانتا في المباراة التي أقيمت بينما على ملع

مانشستر يونايتد,رونالدو,يوفنتوس,كريستيانو رونالدو,لاتسيو,الدوري الإيطالي

الخميس 13 أغسطس 2020 - 10:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رونالدو يقود يوفنتوس لتعادل ثمين أمام أتالانتا

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

أنقذ الدون كريستيانو رونالدو، فريقه يوفنتوس الإيطالي، من الخسارة أمام أتالانتا، في المباراة التي أقيمت بينما على ملعب البيانكونيري "تورينو"، في ختام مباريات اليوم من الجولة 32 من الكالتشيو، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق ، حيث تقدم دوفان زاباتا لأتالانتا في الدقيقة 16، قبل أن يتعادل كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة 55 من الشوط الثاني، بعد لمس مارتن دي رون الكرة بيده.



وفي الدقيقة 80 تقدم أتالانتا مرة أخرى، ولكن رونالدو أصر على إنقاذ البيانكونيري، بالتعادل على الأقل، وأختتم أهداف اللقاء في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بعد إحتساب الحكم ركلة جزاء ثانية في اللقاء، بعد لمس الكولومبي لويس موريل الكرة بيده.     

 

 

ترتيب الفريقين في الكالتشيو

بهذه النتيجة عزز يوفنتوس صدارته لترتيب جدول الدوري الإيطالي برصيد 76 بفارق 8 نقاط عن نادي لاتسيو أقرب منافسيه برصيد 68 نقطة، بينما يأتي أتالانتا في المركز الثالث برصيد 67 نقطة.

رونالدو يقترب من لقب الهداف

وبهدفي رونالدو في مباراة أتالانتا، يصبح رصيده 28 هدفًا في المركز الثاني من ترتيب هدافي الدوري، بفارق هدف واحد فقط عن شيرو إيموبيلي، هداف لاتسيو في الصدارة.

رقمًا قياسيًا جديدًا لرونالدو

وكان الأسطورة كريستيانو رونالدو، قد حقق رقمًا قياسيًا جديدًا، بعد الفوز بديربي تورينو برباعية، حيث سجل الهداف البرتغالي هدفًا رائعًا في الشوط الثاني من اللقاء، ليصبح أول لاعب في التاريخ يسجل 25 هدفًا في ثلاث دوريات من الدوريات الكبرى وهما الدوري الإيطالي ومن قبله الإسباني والإنجليزي.

كما يعد هدف الدون رونالدو أمام تورينو، أول هدف له من ركلة حرة مباشرة، وهو ما كان غائبًا عن صاروخ ماديرا لفترة طويلة، ولكنه بالإصرار والعزيمة إستطاع أن يحققه مرة أخرى ويستعيد به ذكريات مانشستر يونايتد وريال مدريد.