قالت وزارة الري إن المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي تواصلت لليوم التاسع على التوالي برعاية الاتحاد

مصر,القاهرة,قضية,السودان,المصري,سد النهضة,اثيوبيا

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الري تُعلن نتائج مفاوضات اليوم التاسع لسد النهضة الإثيوبي

سد النهضة
سد النهضة

قالت وزارة الري، إن المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، تواصلت لليوم التاسع على التوالي، برعاية الاتحاد الإفريقي، وممثلي الدول والمراقبين، بهدف التباحث حول اتفاق ملء وتشغيل السد ، وأضافت الوزارة إن اليوم السبت شهد عقد اجتماعات ثنائية بين كل دولة على حدى، مع المراقبين والخبراء، والتي أوضح خلالها الوفد المصري الصياغات البديلة التي عرضتها مصر خلال اجتماع اللجنة الفنية الذي عقد أمس.



وأوضح بيان وزارة الري أن المراقبين طرحوا بعض الملاحظات والاستفسارات، وردت عليهم اللجان الفنية والقانونية المصرية بالتفاصيل والتوضيح المطلوب.

مصر تكشف آخر تطورات مفاوضات سد النهضة

أكدت وزارة الري، أن القاهرة لا تزال على موقفها في ملف سد النهضة وما حدث ما هو إلا صياغة مختلفة جديدة متعلقة ببعض النقاط الفنية.

وقال المهندس محمد السباعي المتحدث الرسمي باسم وزارة الري، خلال تصريحات تليفزيونية مع الأعلامي عمرو أديب أمس الجمعة ، إن "إثيوبيا قالت إنها سوف تدرس الاقتراحات المصرية وسوف ترد في الاجتماع الأخير لمفاوضات سد النهضة"، مشيرا إلى أن "الاجتماع الأخير من المفاوضات سيكون الأحد القادم طبقا للجدول الزمني للمفاوضات".

وأوضح أن "يوم الاثنين القادم موعد عرض كل دولة لطرحها حول قضية ملف سد النهضة للاتحاد الافريقي"، مؤكدا أن "هناك اجتماع ثنائي وهذا الاجتماع سوف يكون بين المفوضين والمراقبين لاجتماعات سد النهضة وسوف يجلسون مع السودان وإثيوبيا".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الري، أن "إثيوبيا ليس لها أي حق في أن تبدأ في ملء سد النهضة طبقا لاتفاقية إعلان المبادئ 2015 التي وقعت عليها"، موضحا أن "البند رقم 5 في اتفاقية إعلان المبادئ 2015 يفيد أنه لا يتم البدء في ملء سد النهضة إلا بالتوافق بين الدول الثلاث".

وقال إن "التصريحات الإثيوبية الخاصة بأنهم لن يضروا مصر، يجب أن تحول إلى اتفاق، وليس كلاما لدغدغة المشاعر"، لافتا إلى أن "ما تراه إثيوبيا ومتمسكة به أنهم أحرار في إدارة النيل الأزرق، ولا يعترفوا بحقوق لأي طرف أخر".

وكانت مصر، أعلنت عن تفاجئها باقتراح إثيوبي وصفته بالغريب مفاده تأجيل البت في النقاط الخلافية بعملية التفاوض الحالية على أن يتم إحالتها إلى اللجنة الفنية التي سوف يتم تشكيلها بموجب الاتفاقية من أجل متابعة تنفيذ بنود الاتفاق، وهو ما رفضته مصر شكلاً وموضوعاً.

 

وكشفت وزارة الري والموارد المائية، عن عقد اجتماعين للفرق الفنية والقانونية من مصر والسودان وإثيوبيا لمحاولة تقريب وجهات النظر في النقاط الخلافية بشأن سد النهضة، في اليوم الثامن على التوالي للمحادثات برعاية الاتحاد الأفريقي وممثل الدول والمراقبين.

وذكرت الوزارة المصرية، في بيان، أنه خلال اجتماع اللجنة الفنية طرحت مصر بعض الصياغات البديلة لمحاولة تقريب وجهات النظر بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، كما طرحت مصر رؤيتها بشأن قواعد التشغيل السنوي وإعادة الملء، وذلك في إطار محاولة لحلحلة النقاط الخلافية الفنية بين الدول الثلاث.