واصل فريق برشلونة تمسكه بآماله الضعيفة في تحقيق لقب الدوري الإسباني وذلك بعدما حقق فوزا صعبا على مضيفه بلد

برشلونة,الدوري,ميسي,عمر,ريال مدريد,الدوري الإسباني,الهبوط,المباراة

الخميس 6 أغسطس 2020 - 15:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

برشلونة يتمسك ببصيص أمل الفوز بالليجا.. وميسي يواصل صيامه التهديفي

واصل فريق برشلونة تمسكه بآماله الضعيفة في تحقيق لقب الدوري الإسباني، وذلك بعدما حقق فوزًا صعبًا على مضيفه بلد الوليد، في إطار المباراة التي جمعت الفريقين بملعب بلد الوليد، ضمن مباريات الجولة 36 من عمر الليجا، ليؤجل حسم ريال مدريد اللقب لجولة آخرى، ويستمر في الحفظ على بصيص الأمل في الفوز بالمسابقة التي يحتفظ بلقبها في آخر عامين.



الفريق الكتالوني نجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد عبر لاعب الوسط التشيلي أرتو فيدال، في الدقيقة 15 من زمن المباراة بتصويبة من داخل منطقة الجزاء على أثر تمريرة من الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم الفريق الكتالوني، وأفضل لاعب في العالم العام الماضي.

برشلونة قلص الفارق مع ريال مدريد المتصدر برصيد 80 نقطة، إلى نقطة وحيدة، حيث رفع برشلونة رصيده بهذا الفوز الصعب والغالي إلى النقطة 79، ورغم ذلك فإن فريق ريال مدريد أمامه فرصة لإعادة الفارق لأربعة نقاط من جديد قبل النهاية بجولتين حينما يحل ضيفًا بعد غدٍ الاثنين على فريق غرناطة.

ويتمنى فريق برشلونة في سقوط منافسه ريال مدريد في فخ التعادل على الأقل أمام غرناطة في لقاء الاثنين ليستمر التنافس بينهما على أمل سقوط جديد من الريال في المباراتين المقبلتين يستغلهما فريق برشلونة للفوز باللقب، رغم صعوبة الموقف في المباراتين المقبلتين.

ويستضيف برشلونة في لقاء الجولة 37 فريق أوساسونا بملعب كامب نو، يوم الخميس المقبل، في حين سيلعب حينها ريال مدريد مباراة صعبة على ملعبه أمام فياريال في نفس الجولة، على أن تختتم مباريات البطولة يوم الأحد القادم 19 يوليو بأداء مباريات الجولة 38، حيث يحل برشلونة ضيفًا على آلافيس، في حين يحل ريال مدريد ضيفًا على ليجانيس الذي اقترب من الهبوط للدرجة الثانية.

ميسي يعاني ولا يسجل

وواصل ميسي في لقاء اليوم معاناته مع التسجيل في المباريات بعدما فشل للمباراة الثالثة على التوالي في التسجيل رغم صناعته هدفًا، فبعد تسجيله في مرمى أتليتكو مدريد من ضربة جزاء لم يسجل اللاعب في مرمى فياريال صانعًا هدفين فقط، فيما فشل في التسجيل أو الصناعة في مباراة إسبانيول الماضية.

وعقب عودة مباريات الدوري الإسباني بعد توقفه بسبب تفشي فيروس كورونا، خاض ميسي 9 مباريات كاملة مع برشلونة، ولم يسجل سوى 3 أهداف، والغريب أن إثنين منها من ضربات جزاء، وهو معدل ضيعف جدًا للبرغوث الأرجنتيني رغم صناعته 8 أهداف في نفس الفترة، لكن التسجيل حرمه من المنافسة على الحذاء االذهبي الأوروبي.