سقوط جديد من بعد انتهاء فترة حظر الرياضة بسبب تفشي فيروس كورونا لفريق ليفربول الإنجليزي..المزيد

ليفربول,مانشستر سيتي,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,أرسنال,تشيلسي,بيرنلي

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 21:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

العلامة الكاملة انتهت

بعد تعادل ليفربول وبيرنلي.. حلم الإنجاز التاريخي مهدد

سقوط جديد من بعد انتهاء فترة حظر الرياضة بسبب تفشي فيروس كورونا لفريق ليفربول الإنجليزي عقب تعادله مع ضيفه بيرنلي، بهدف لكل فريق، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب "الأنفيلد" في إطار الجولة 35 من عمر البريميرليج، ليكون التعادل الثاني للفريق بعد كورونا بجانب خسارة من أصل 6 مباريات لعبها الفريق المتوج بلقب البريميرليج حتى الآن.



السقوط الأول في قلعة الأنفيلد

ليفربول الذي رفع رصيده للنقطة 93، فشل لأول مرة في الفوز في قلعة الأنفيلد، بعد 24 فوزًا متتاليًا حققه الفريق بملعبه في مسابقة البريميرليج، فمنذ تعادله مع ليستر سيتي في يناير من العام الماضي بهدف لكل مباراة فاز في مبارياته كلها على ملعب.

بيرنلي حرم الريدز من تحقيق العلامة الكاملة على ملعبه بالفوز في مبارياته التسع عشر في موسم واحد على ملعبه بعد تعادل اليوم، ليفقد الفريق هذه الفرصة.

وينتظر ليفربول فرصة تحقيق أكبر عدد من النقاط على ملعبه في حالة الفوز على تشيلسي في لقاء الجولة قبل الأخيرة والذي سيقام على ملعب "الأنفيلد"، ليتفوق على مانشستر سيتي والذي حقق 54 نقطة من أصل 57 نقطة الموسم الماضي، حيث سيصبح الريدز بفوزه المقبل على البلوز رصيده 55 نقطة، وهو الأعلى في تاريخ البريميرليج.

 

حلم الإنجاز التاريخي مهدد

وأصبح حلم الإنجاز التاريخي بتحطيم حاجز ال100 نقطة، ويكون أعلى نادي حقق نقاط في تاريخ الدوريات الخمس الكبرى مهددًا بعد تعادل اليوم، وهو ما يجعل الفريق لا يحطم الموسم الأسطوري لنادي مانشتسر سيتي، والذي وصل للنقطة 100 الموسم قبل الماضي.

ليفربول يملك حاليًا 93 نقاط، ويفصله عن رقم مانشستر سيتي الأسطوري 7 نقاط فقط، وهو من الممكن الوصول له في ظل تبقى 3 مباريات لفريق ليفربول على نهاية الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ويسعى ليفربول للفوز بمبارياته الثلاثة المتبقية من أجل تحطيم رقم السيتي ويكون موسمه هو الأفضل في التاريخ، بدلًا من مساواة مانشستر سيتي، وهو ما يعد صعبًا خاصة في ظل صعوبة المباريات المتبقية لبطل البريميرليج هذا الموسم.

ويتبقى لفريق ليفربول مواجهة صعبة مع أرسنال يوم الأربعاء المقبل، في ظل سعي الجانرز لخطف مقعد التأهل لمسابقة اليورباليج، قبل أن يواجه تشيلسي في ملعب الأنفيلد الأربعاء الذي يليه، ثم يختتم مبارياته مع نيوكاسيل بملعب الأخير.

مباريات صعبة على الفريق في ختام الدوري قد تجعل حصوله على العلامة الكاملة صعبًا للغاية، مما قد يطيح بأحلام الألماني يورجن كلوب المدير الفني في أن يكون صاحب الموسم الاستثنائي في البريميرليج، وهو ما تحطم على يد فيروس كورونا الذي أبعد الفريق عن تحقيق المعجزات.