مهندس الضحك أو رائد الكوميديا أو الأستاذ فؤاد المهندس كما أطلق عليه خلال سنوات عمره التي قضاها يرسم البسمة

القاهرة,وفاة,جامعة القاهرة

السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

والد فؤاد المهندس بعد أن شاهد فيلم نجله صرخ: الله يرحمك يا سيبويه

فؤاد المهندس
فؤاد المهندس

مهندس الضحك أو رائد الكوميديا، أو الأستاذ،  فؤاد المهندس كما أطلق عليه خلال سنوات عمره التي قضاها يرسم البسمة علي شفاه الملايين حتي هذه اللحظة، ينتمي الأستاذ لأسرة تعشق العلم والثقافة، والده العلامة اللغوي زكي المهندس، أحد الرواد الذين ساهموا في تأسيس نهضة التربية والتعليم في مصر، كان عميدا لكلية العلوم، واختير عام 1946 بمرسوم ملكي لعضوية مجمع اللغة العربية.



ورث الأستاذ فؤاد المهندس عن والده العالم اللغوي خفة الدم وسرعة الخاطر والبديهة، وقد حرص زكي المهندس تعليم ابنه اللغة العربية، وعندما التحق فؤاد المهندس بكلية التجارة جامعة القاهرة انضم إلي فرقة التمثيل بالكلية، وشاهده الفنان نجيب الريحاني وأعجب به في مسرحية "الدنيا علي كف عفريت" فانضم لفرقته المسرحية، وظل بها حتي وفاة الريحاني بعدها انتقل إلي فرقة ساعة لقلبك وكانت بدايته الحقيقية في التمثيل.

فؤاد المهندس ووالده العالم اللغوي زكي المهندس

من المواقف الطريفة التي حدثت للفنان الكوميدي فؤاد المهندس عندما سمع صوت والده زكي المهندس عميد كلية دار العلوم ونائب رئيس مجمع اللغة العربية في غرفته، يتحدث مع نفسه ويصرخ، ويضرب كف علي كف، قائلا: الله يرحمك يا سيبويه، الله يرحمك يا سيبويه، علي الفور دخل عليه نجله فؤاد المهندس، من أجل أن يفهم ماذا يحدث؟ فوجده يتفرج علي فيلم فؤاد المهندس وشويكار، أنت اللي قتلت بابايا، وكل ما شويكار تتكلم بطريقتها الكوميدية، صرخ فيه قائلا يا فؤاد بيه إحنا نقعد طول النهار نساوي في أم اللغة وهي تيجي بالليل تنعكشها، الله يرحمك يا سيبوية.

كتم فؤاد المهندس الضحكة حتي لا يحس والده أنه يسخر منه، وظل يواسية قائلا يابابا هي السينما كده، مش لازم نتكلم باللغة العربية الفصحي، ولم يكن مهندس الضحك فؤاد المهندس قادرا علي الدفاع عما يفعله خوفا من بطش والده أو يحدث له شيء بسبب ما يفعله هو وشويكار.

فؤاد المهندس ولد في 6 سبتمبر عام 1924 في محافظة القاهرة حي العباسية وترتبيه الثالث في أسرة زكي المهندس بعد أختين هما صفية ودرية، وبعدهما أخوهم سامي.

161 عمل شارك فيهم فؤاد المهندس ما بين مسرحيات وأفلام ومسلسلات وفوازير، ليترك لنا تاريخ طويل من الإبداع الفني ليستحق لقب الأستاذ، ويرحل عن عالمنا في 16 سبتمبر في عام 2006، بعد رحلة عطاء بدأها مع نجيب الريحاني وساعة لقلبك ونهاها بمسلسل روبابيكا عام 2000.