ماذا يأكل الصينيون سؤال يشغل الكثيرون حول العالم بعد أن ظهر كوفيد 19 والطاعون الدبلي بسبب الخفافيش والمرموط

الحمل,المكسيك,الصحة,أمريكا,كورونا,الطاعون الدبلي

السبت 31 أكتوبر 2020 - 11:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أكله الصينيون فظهر الطاعون.. مالا تعرفه عن حيوان المرموط

حيوان المرموط
حيوان المرموط

ماذا يأكل الصينيون؟ سؤال يشغل الكثيرون حول العالم بعد أن ظهر كوفيد 19 في مدينة ووهان بسبب أكل الصينين للخفافيش، وظهور الطعون الدبلي، الناتج عن تناول حيوان المرموط، وعلى الرغم من أن دولا أخرى تتناول أطعمة غريبة لكن الغريب في الأمر أنه دائما يظهر الوباء من هذه الدولة، في هذا التقرير نتعرف أكثر على حيوان المرموط الذي يأكله الصينيون وتسبب في انتشار الطاعون الدبلي



المرموط من عائلة السنجاب ويعيش في الجحور ولا يتسلق الأشجار وتفضل بعض الحيوانات أكل المرموط باعتباره وجبة جيدة، لذلك يقوم المرموط بحفر جحور تحت الأرض ليعيش فيها بعيدا عن الحيوانات المفترسة ويفضل العيش في تضاريس صخرية لكي تمنع وصول هذه الحيوانات إليه، ويطلق المرموط صافرة حادة لينبه جميع الحيوانات عندما يكتشف مرموط حيوانًا مفترسًا.

المرموط له أنواع كثيرة أشهرها ذو البطن الأصفر وغرير ألاسكا وجرز الأرض، ويعيش المرموط على الدهون التي يخزنها طوال فصل الشتاء، ويحافظ على طاقته بإبطاء عملية التمثيل الغذائي

يتغذى المرموط على الأعشاب ويعيش المرموط في أمريكا الشمالية وشمال المكسيك وعبر الولايات المتحدة وكندا وأوراسيا وشمال آسيا وجبال الهيمالايا إلى جبال الألب الأوروبية.

المرموط  حيوان اجتماعي  وله أحجام مختلفة، ويعيش في مجموعات عائلية تتكون من ذكر واحد ، وحريمه من الإناث ، ونسلهم يقضون حوالي 60 ٪ من حياتهم داخل الجحور السبات.

امتلاك المرموط كحيوان أليف غير قانوني في الولايات المتحدة، ولا ينبغي الاحتفاظ بالغرير كحيوانات أليفة في حدائق الحيوانات ، ويتم إطعام المرموط نظامًا غذائيًا نباتيًا يتم تنظيمه بناءً على وزن الحيوان.

ويتم تزويد المرموط بالمكملات الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الحيوان الفردي، كما يجب منحهم الكثير من فرص المضغ لارتداء أسنانهم.

حيوانات المرموط تتكاثر على الفور، وفترة الحمل للمارموت شهر واحد، وتلد أنثى الغرير أربع أو خمس نسل ، وسيبقى الصغار مع الأم لمدة عام تقريبًا.

وكانت السلطات في الصين، أعلنت حصر صيد وأكل المرموط الذي يمكن أن ينقل الطاعون، وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تراقب تطورات الطاعون الدبلي في الصين معتبرة أنها لا ترى هذا الطاعون خطرا حقيقيا في المرحلة الحالية.