تقدمت النائبة فايقة فهيم عضو مجلس النواب اليوم السبت ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحل

مجلس النواب,البرلمان,مجلس الوزراء,فيروس كورونا,طيارة ورق

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 11:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد كثرة انتشار الحوادث

بيان عاجل لمجلس الوزراء بشأن اللعب بالطائرات الورقية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تقدمت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، اليوم السبت، ببيان عاجل، إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التنمية المحلية، بشأن انتشار لعبة الطائرات الورقية بشكل مبالغ فيه، خاصة مع بداية إجازة الصيف وكثرة فترة حظر التجول للحد من انتشار فيروس كورونا، وتسببها في كوارث وحوادث لقائدي السيارات وتعريض الأطفال لخطر الموت.



وأوضحت النائبة في بيانها، أن هذه الطائرات الورقية تتسبب في العديد من الحوادث والكوارث حتى أصبحت تشكل خطورة بالغة على أصحابها، لا سيما أن معظم لاعبيها من الفئة العمرية المصنفة أطفال، وشباب لم تتجاوز أعمارهم 25 عاما، وذلك لأنهم يلعبون بها أعلى الكباري، وفي الطرق الصحراوية الخاوية ما يشكل ضررا بالغا على صاحبها وعلى قائدي السيارات نتيجة تشويش الرؤية والتشبث بخيوطها.

نائبة: الطائرات الورقية تعرض حياة صاحبها للخطر

وأشارت فهيم، إلى أن هذه الطائرات تعرض حياة صاحبها للخطر، فهي تتسبب في إثارة الذعر والفزع لقائدي السيارات القادمين بسرعة على الطريق الصحراوي، فضلا عن أن أصحاب هذه الطائرات ينتشرون على المباني المرتفعة أو على الطرق السريعة، وقد تصطدم الطائرات الورقية بأعمدة الكهرباء، وعندما يحاول أصحابها تخليصها يموتون صعقا بالتيار الكهربائي، حيث لقي بالفعل بعض الأطفال مصرعهم إثر سقوطهم من أعلى أسطح المنازل أثناء لعبهم بالطائرات الورقية، وآخرها مصرع شاب بالشرقية.

ونوهت البرلمانية، أن بعض المحافظين أصدروا قرارات بحظر استخدام الطائرات الورقية، وذلك حفاظا على سلامة المواطنين، استنادا على إن الطائرات الورقية تمثل خطورة داهمة على سلامة المواطنين ومستخدميها، وتتسبب في وقوع العديد من الحوادث، حيث تم وضع عدد من العقوبات على المخالفين بغرامة مالية لا تقل عن 300 جنيه ولا تزيد على 1000 جنيه على المخالف أو على الولي الطبيعي لمستخدمها حال عدم تجاوزه الـ 18 عاما.

برلمانية تطالب بتعميم قرار حظر استخدام الطائرات الورقية

وطالبت النائبة فايقة فهيم، بتعميم قرار حظر استخدام الطائرات الورقية أو اللعب بها على جميع المحافظات، وتوقيع غرامة مالية على مستخدميها الذين لم يتجاوزوا 18 عاما، وتكثيف توعية الأهالي بخطورة ترك أبنائهم يلهون دون وعي مما قد يعرضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر.