حالة من الجمال والهدوء ما بين تغريد العصافير وصوت ارتطام الأمواج ورائحة يود البحر وسماء صافية واشعة الشمس تغا

الأطفال,حوادث,مجلس النواب,الإسكندرية,مجلس الوزراء,حادث

الخميس 6 أغسطس 2020 - 14:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من الغرق إلى الغلق.. القصة الكاملة لكارثة شاطئ النخيل

حالة من الجمال والهدوء ما بين تغريد العصافير وصوت ارتطام الأمواج ورائحة البحر، وسماء صافية وأشعة الشمس تغازل المصطافين، مشهد جمالي بديع على شاطئ النخيل غرب الإسكندرية، يكسر من حدة حرارة شهر يوليو، إلا أنه تحول سريعًا إلى صوت صريخ وعويل، إثر غرق شخص ومن ثم حاول 10 أشخاص إنقاذه فغرقوا سويًا، ليتحول المشهد إلى رعب وفزع، انتهى بحادث مأساوي، لتقرر جهات التحقيق غلق شاطئ النخيل بحى العجمي بعد وقوع ذلك الحادث الأليم.



وطلبت جهات التحقيقات تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، حيث ما زالت قوات الإنقاذ النهري مستمرة في تكثيف عملها للبحث عن جثث الاشخاص المفقودة، حيث غرق قرابة 11 شخصا وتمكنت القوات من انتشال 7 جثث حتى الآن، بينما لا يزال 4 جثث مفقودة، يُجرى البحث عنهم ما بين الصخور البحرية وأعماق البحر.

بداية حادث شاطئ النخيل المأساوي

مع الساعة الخامسة وثلث فجرًا من صباح أمس الجمعة، توجهت أسرة كاملة تكونت من 11 شخصًا، من محافظتهم إلى الإسكندرية؛ أملًا في قضاء يوم ترفيهي على شاطئ النخيل ترفيهًا على أنفسهم من حظر الكورونا، رافضين الانصياع إلى قرار مجلس الوزراء بعدم ارتياد الشواطئ لعدم نقل العدوى.

قام هؤلاء بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي والمغلق حاليًا ضمن الشواطئ المغلقة بقرار رئيس مجلس الوزراء والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك وفقًا لما أعلنته الإدارة المركزية للسياحة والمصايف في الإسكندرية.

وجاء نزول المواطنين إلى شاطئ النخيل في هذا الوقت المبكر هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التى تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم، ومن ثم غرق أحد الأطفال أثناء نزوله البحر مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لإنقاذه، وأدى ذلك إلى غرق ١١ شخصًا، تم انتشال عدد 7 جثامين، ومن ثم جرى البحث عن الآخرين بمعرفة الإنقاذ النهرى التابع للإدارة العامة للحماية المدنية.

هل تأخر قرار غلق شاطئ النخيل؟

يرى المواطنون السكندريون أن قرار غلق شاطئ النخيل قد تأخر كثيرًا، حيث أن هذا الشاطئ قد أزهق أرواح قرابة ألف مواطن على مدار آخر 15 عامًا، حيث طالب النائب حسنى حافظ، عضو مجلس النواب عن دائرة سيدى جابر بالإسكندرية، عام 2017، بقرار الغلق  بعد تكرار حوداث الغرق بذلك الشاطئ خلال تلك الفترة وراح ضحيته أكثر من 20 فرد إنذاك.

 

لماذا تكثر حوادث الغرق بشاطئ النخيل؟

كثرت حوادث الغرق في شاطئ النخيل نظرًا لانقسامه إلى 4 مناطق، الأولى تعد آمنة ولا يتعدى ارتفاع الماء مترًا واحدًا، فيما المنطقة الثانية تتمثل في ارتفاع 2 متر ونصف، بينما يقل الارتفاع في المنطقة الثالثة إلى نصف متر وهو ما يشجع المصطاف إلى الدخول إلى المنطقة الرابعة، وهنا تكمن الكارثة، حيث تحتوي على دوامات وشفط تجذب إلى الأعماق ومن ثم يتهاوى الشخص بجوار الصخور ما ينتج عنها فقدان الوعي والغرق.