هاجم رجل الأعمال نجيب ساويرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد الإعلان عن تحويل كتدرائيةآيا صوفيا.. المزيد

تويتر,تركيا,المعارضة,أردوغان,كاتدرائية,نجيب ساويرس,آيا صوفيا,ايا صوفيا

السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| هجوم نجيب ساويرس على أردوغان بسبب آيا صوفيا

نجيب ساويرس
نجيب ساويرس

هاجم رجل الأعمال نجيب ساويرس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد الإعلان عن تحويل كتدرائية آيا صوفيا، التي تقع في إسطنبول وتعود للقرن السادس الميلادي إلى مسجد وجعلها تحت رئاسة الشؤون الدينية التركية، وذلك بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا، قانونًا يعود لعام 1934، والذي بموجبه تم تحويل معلم آيا صوفيا لمتحف، واعتبرت أن القانون الذي تم إصداره منذ 86 عامًا لا يجوز من الناحية القانونية.



ونشر نجيب ساويرس  في تدوينة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة للقرار الذي اتخذه أردوغان بتحويل الكاتدرائية إلى مسجد يرفقه بكلمات "نبارك لكم جامع آياصوفيا" ليرد عليه ساويرس قائلًا: نبارك لك عداوة مسيحي العالم كله".

 

 

وجاء مرسوم الرئيس التركي أردوغان عقب إصدار المحكمة الإدارية العليا التركية اليوم حكمًا تاريخيًا بإلغاء قرار الحكومة عام 1934 الذي حول معلم آيا صوفيا التاريخي إلى متحف.

وأكد الحكم الجديد  للمحكمة أن توصيف آيا صوفيا كمسجد في سند الملكية.

الكنيسة الروسية تعلق على قرار أردوغان بتحويل الكاتدرائية لمسجد  

ومن جانبها علقت الكنيسة الروسية، على قرار تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، قائلة: أردوغان تجاهل أصوات ملايين المسيحيين بقضية "آيا صوفيا"، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية” في نبأ عاجل لها.     

وصرحت أمس الخميس، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إنه يجب إبلاغها  فورًا بأي تغيير في وضع متحف آيا صوفيا في اسطنبول، الذي يعود للقرن السادس، مشيرة إلى أنه يتعين على لجنة التراث العالمي التابعة لها مراجعة هذه التغييرات، موضحة  أنه يجب على الدولة أن تتأكد من عدم إجراء تعديل من شأنه أن يقوض القيمة العالمية البارزة لموقع مدرج، على أراضيها".

وبني معلم آيا صوفيا التاريخي عام 537 ككنيسة، وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية عام 1453 تم تحويله إلى مسجد، وفي عام 1935 أصبح متحفا.وكانت منظمة اليونسكو حذرت تركيا من إجراء أي تغيير في الكتدرائية التاريخية، موضحة أن آيا صوفيا موضوعة على قائمتها لمواقع التراث العالمي كمتحف وعلى هذا النحو لديها التزامات وتعهدات قانونية معينة.

والجدير بالذكر أن هناك عدد كبير من دول العالم التي تعارض رغبة النظام التركي في تحويل كاتدرائية آيا صوفيا لمسجد، فضلًا عن بعض الطوائف المسيحية الأرثوذكسية المعارضة للقرار.