أشعل المحتجون الأمريكيون النيران في تمثال ميلانيا ترامبزوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب..المزيد

الشرطة,حفل,حادث,تمثال,أمريكا,ترامب,الرئيس الأمريكي,ميلانيا ترامب,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,زوجة الرئيس الأمريكي

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الغضب يُطال زوجة الرئيس.. حرق تمثال ميلانيا ترامب

ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب

أشعل المحتجون الأمريكيون النيران في تمثال السيدة الأولى ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، في إطار موجة الغضب التي اجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية، والتي قام خلالها المحتجين بإحراق العديد من التماثيل التي كان لأصحابها علاقة بترسيخ العنصرية والتمييز بين البشر، بعد مقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي ذو الأصول الأفريقية على أيدي الشرطة.



حرق تمثال ميلانيا ترامب 

وقال الفنان براد داوني، الذي صنع التمثال، مساء أمس الخميس، إن الشرطة أبلغته بحرق تمثال ميلانيا ترامب، وأعرب عن بالغ حزنه لما أصاب التمثال، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الضجيج حول تدمير الآثار حاليًا، حسبما أفادت صحيفة نيويورك تايمز.

وأكد على رغبته في معرفة منفذي الحادث ودوافعهم؛ لتجسيدها في فيلم جديد يعمل عليه حاليًا، مؤكدًا أنه يريد تعويض مقابل حرق التمثال الذي أقامه بالقرب من مسقط رأس سيدة أمريكيا الأولى ميلانيا ترامب  في سلوفينيا.

ولفت الفنان براد داوني، الذي صنع التمثال إلى أنه يريد أن يفتح حادث إحراق تمثال ميلانيا ترامب حوارات مجتمعية بشأن القضايا السياسية بالولايات المتحدة الأمريكية، ولا سيما تلك المتعلقة بالهجرة.

 

 

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأن التمثال عبارة عن نحت من شجرة الزيزفون، وكان يجسد سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب تلوح بيدها، بينما ترتدي الثوب الأزرق الذي ارتدته في حفل تنصيب زوجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2017.

وأكد الفنان براد داوني، الذي صنع التمثال، أن اليسارين هم من يقومون بحرق التماثيل، ولا سيما تماثيل الأشخاص ذوي التوجه اليميني مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأفاد الفنان براد داوني، بأنه تم حرق التمثال في 4 يوليو، على الرغم من أن المتحدث بِاسم الشرطة سيفنيكا، قال إن الحريق بدأ في الساعات الأولى من 5 يوليو، وأن التحقيقات لازالت جارية في حادث إحراق تمثال ميلانيا ترامب.

وأشار براد داوني إلى أنه قام بتخزين النحت في استوديو في سلوفينيا بشكل مؤقت، إن وجه تمثال ميلانيا ترامب تم إحراقه ولكن الملامح لازالت سليمة ولا يزال بإمكاننا رؤية الوجه،  كما أن الفستان الأزرق لازال سليم بشكل كامل، مؤكدًا أنه يعتزم عرض النسخة المتفحمة من التمثال في معرض بشهر سبتمبر المقبل.

وأوضح أن تمثال ميلانيا ترامب حُرق عبر وضع إطارات حول الرأس، ثم ألقى الجناة البنزين عليه وأشعلوا فيه النيران، مشيرًا إلى أنه سبق وتم إحراق تمثال خشبي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشمال شرق سلوفينيا في يناير الماضي.

وصرح براد داوني، أنه لم يلتقِ أبدًا بالسيدة الأولى ميلانيا ترامب، وأنه لم يسبق له صنع تمثالًا بشريًا كاملًا، مضيفًا أنه لا يريد توجيه أي اتهامات للجناة، لكنه يريد إجراء مقابلات معهم لمعرفة دوافعهم.