أعلنت رئيسة بوليفيا جانيني آنييس أمس الخميس أنه ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.. المزيد

الأرجنتين,إصابة,الصحة,رئيسة بوليفيا,جانيني آنييس

الأحد 9 أغسطس 2020 - 15:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

معًا سنتجاوز ذلك.. رئيسة بوليفيا تعلن إصابتها بكورونا

رئيسة بوليفيا جانيني آنييس
رئيسة بوليفيا جانيني آنييس

أعلنت رئيسة بوليفيا، جانيني آنييس، أمس الخميس، أنه ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، الذي انتشر حول العالم منذ عدة أشهر، وأصاب الملايين وأودى بحياة الآلاف.



وقالت في تغريدة إنها في حالة "جيدة" وتواصل العمل وهي في العزل، مضيفة "معا سنتجاوز ذلك".

وجاء التأكيد بعد أسبوع من إعلان وزيرة الصحة، ماريا إيدي روكا، إصابتها بفيروس كورونا، بحسب شبكة "سكاي نيوز".

وسجلت بوليفيا التي يسكنها أكثر من 11.5 مليون نسمة أكثر من 42 ألف حالة إصابة مؤكدة بالمرض و1500 وفاة، وهي واحدة من أكثر الدول تضررا في العالم من حيث نسبة الوفيات من الإصابات.

إصابة وزيرة الصحة في بوليفيا بكورونا

أعلنت وزارة الصحة في بوليفيا، الأحد، أن الوزيرة ماريا روكا أصيبت بفيروس كورونا وأن حالتها مستقرة، وذلك في ظل ارتفاع حاد في عدد الإصابات بالبلد الواقع بأميركا الجنوبية.

وسجلت بوليفيا، التي يقطنها 11.5 مليون نسمة نحو 38 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس و1378 وفاة، حسبما نشرت "سكاي نيوز".

وأصبحت أميركا الجنوبية بؤرة الوباء حاليا، حيث تشهد البرازيل وتشيلي والمكسيك وبيرو على وجه الخصوص ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات، كما ارتفعت الإصابات في الأرجنتين وبوليفيا في الأسابيع الأخيرة.

وقالت الرئيسة المؤقتة للبلاد، جنين أنييس، في تغريدة على تويتر: "تتواصل الحرب على الفيروس بلا هوادة وأتمنى للوزيرة التعافي سريعا للانضمام إلى هذه المعركة من أجل صحة أبناء بوليفيا".

إصابة رئيس البرازيل بفيروس كورونا

من ناحية أخرى، أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الثلاثاء الماضي، أن الفحوص أثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأضاف في مقابلة تلفزيونية أنه بصحة جيدة رغم معاناته من الحمى.

وخضع الرئيس الشعبوي اليميني، الذي قلل في السابق من خطورة الفيروس، واصفا إياه بأنه "إنفلونزا بسيطة"، للفحص، بعد ظهور الأعراض عليه، بحسب "سكاي نيوز".

وقال بولسونارو في المقابلة التي بثتها قناة (تي.في برازيل) الحكومية، إنه بدأ يشعر بالتعب، الأحد الماضي، وإنه تناول عقار هايدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا، الذي لم تثبت فعاليته في علاج مرض كوفيد-19.

وتشهد البرازيل ثاني أكبر تفش للمرض في العالم بعد الولايات المتحدة، إذ سجلت هذه الدولة، وهي الأكبر في أميركا اللاتينية، أكثر من 1.6 مليون حالة إصابة مؤكدة بالمرض و65 ألف وفاة.