قال اللواء أحمد المسمارى المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي إن القوات الليبية مستعدة لمواجهة أي عدوان

حفتر,ليبيا,الجيش الليبي,مصر,القوات المسلحة,تركيا,طرابلس,مصطفى بكري,الجيش,الأمن,المسماري

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 15:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المسماري: أحلام أردوغان في ليبيا لن تتحقق

المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري
المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري

قال اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، إن القوات الليبية مستعدة لمواجهة أي عدوان غاشم على ليبيا وأن خط سرت الجفرة ما زال تحت حماية القوات المسلحة الليبية، وأضاف المسماري، خلال مداخلة هاتفية مع النائب والإعلامي مصطفى بكري في برنامجه حقائق وأسرار على فضائية صدى البلد، أن أحلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في السيطرة على النفط الليبي لن تتحقق بقوة الشعب الليبي ورفضه للاستعمار التركي الغاشم.



وطالب المتحدث باسم الجيش الليبي، بأن تمتد الخطوط المصرية الحمراء إلى طرابلس وما بعد طرابلس، مؤكدا أن تركيا تحشد كل إمكاناتها القتالية للتقدم نحو الهلال النفطي وتهدد الأمن العربي.

وأكد المسماري أن تركيا تتحدى العالم نهارا جهارا لكن القوات الليبية قادرة على حماية ليبيا، مشيرا إلى أن ردود الأفعال ستكون قوية إذا هجمت تركيا على سرت والجفرة.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، قد أعلن الشهر الماضي أن التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا يتطلب انسحاب قوات خليفة حفتر من مدينة سرت الاستراتيجية. وقال كالين، الذي تعد بلاده الداعم الرئيسي لحكومة الوفاق، في مقابلة مع "فرانس برس" في حينه، إن تركيا تدعم مطلب الوفاق بضرورة العودة إلى خطوط عام 2015، وهو ما يتطلب "انسحاب قوات حفتر من سرت والجفرة" في الجنوب.

في حين شددت مصر أكثر من مرة على أنها لن تسمح بأي تهديد لحدود مصر الغربية، المرتبطة بالحدود مع ليبيا، مشددة على أن أي تجاوز لمدينتي سرت والجفرة يعتبر خطا أحمر بالنسبة لمصر.

وكانت القوات البحرية التركية أعلنت، الأربعاء، أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية خلال الفترة المقبلة. ونقلت وسائل إعلام تركية عن سلاح البحرية التركي أن المناورات المرتقبة سيطلق عليها اسم "نافتيكس"، وستجري قبالة السواحل الليبية في 3 مناطق مختلفة، وسيحمل كل منها اسما خاصا وهي "بربروس" و"ترجوت رئيس" و" تشاكا باي".

وجاء الإعلان عن هذه المناورات بعد أيام معدودة من زيارة قائد القوات البحرية التركية، الأدميرال عدنان أوزبال إلى العاصمة طرابلس، برفقة وزير الدفاع خلوصى آكار.