قبل أيام من إعلان فتح باب الترشح وبدء إجراءات انتخابات مجلس الشيوخ انتهت الأحزاب من خطتها وتحالفتها لخوض المع

اليوم الجديد,مجلس النواب,البرلمان,المصري,انتخابات,الشعب المصري,المعارضة

الخميس 13 أغسطس 2020 - 10:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كواليس ماراثون "الشيوخ".. نواب البرلمان حاضرين ومستقبل وطن يضمن الأغلبية

الهيئة الوطنية للانتخابات
الهيئة الوطنية للانتخابات

قبل أيام من إعلان فتح باب الترشح وبدء إجراءات انتخابات مجلس الشيوخ، انتهت الأحزاب من خطتها وتحالفتها لخوض المعركة الانتخابية ولضمان التمثيل الأمثل لجميع الأطراف السياسية سواء الأغلبية أو المعارضة.



وعلم "اليوم الجديد" من مصادر مطلعة، أن ائتلاف الأحزاب الوطنية، بقيادة حزب مستقبل وطن، قد انتهى سلفا من خارطة طريق انتخابات مجلس الشيوخ واتفاقات الائتلاف  بالتنسيق على مقاعد القائمة الموحدة والفردية، بإجمالي 200 مقعد.

وأوضحت المصادر، أن اتفاقات نسب مقاعد القائمة قد نتج عنه 60 مقعدا لحزب مستقبل وطن، و10 للشعب الجمهوري، و5 للوفد، و3 مقاعد لكل من باقي الأحزاب داخل الائتلاف، ما عدا حزب الحرية الذي سيمثل القائمة في مقعدين فقط، إلى جانب عدد من المقاعد لتمثيل تنسيقية شباب الأحزاب.

وعلى عكس ما يتم نشره، أكدت مصادر، أن عددا من أعضاء مجلس النواب الحاليين سيخوضون انتخابات مجلس الشيوخ، مؤكدة أنهم بالفعل قد انتهوا من استيفاء واستخراج الأوراق اللازمة للتقدم للترشح لانتخابات مجلس الشيوخ الجديد وعلى رأسها إقرار الذمة المالية.

وأشارت المصادر، أن عضو مجلس النواب من حقه الترشح على عضوية مجلس الشيوخ، موضحا أن عضو البرلمان لا ينطبق عليه صفة الجمع بين مجلسي الشيوخ والنواب طالما لم يتم إعلان نجاحه وإعلان حلف اليمين.

وتابعت المصادر، أنه المرشح لمجلس الشيوخ لا يكتسب العضوية إلا بعد نجاحه، مما يمكن أعضاء البرلمان من خوض انتخابات الشيوخ وفور نجاحهم سيجبرون على الاستقالة والاستغناء عن عضوية مجلس النواب.

ورجحت المصادر، أن سبب طلب الأحزاب من النواب تجهيز الأوراق الخاصة بهم من صحيفة الحالة الجنائيه  وشهادة المؤهل الجامعي، وبراءة الذمه الماليه وشهادة الخدمة العسكرية وغيرها، استعدادا لخوض انتخابات مجلس الشيوخ، هي موائمات انتخابية فرضتها طبيعة المفاوضات الحالية بين الأحزاب في الإبقاء على بعض النواب في مقاعدهم الميابية، وإفساح المجال لشخصيات أو أحزاب أخرى للتمثيل في البرلمان بدوائر،  ورغبة من الأحزاب في ضمان مقعد لهولاء النواب وإخلاء بعض الدوائر لوجوه جديده قد يتم الدفع بها في انتخابات النواب، أو غيرها من الاسباب غير المعلنة، مشددة على أن كل هذه الترتيبات مرهونه بمدى توافق الأحزاب لتشكيل قائمة وطنية تتمتع بتوافق كبير وتمثل أطياف الشعب المصري.

وبدء الخميس، عدد من مرشحي الأحزاب المحتملين، على المقاعد الفردية لمجلس الشيوخ، في تسلم خطاب الصفه الحزبية، تمهيدا لإثباته ضمن الأوراق المشروطه للترشح لمجلس الشيوخ.

وأكدت المصادر، أن تحالف الأحزاب الوطنية، اتفق على التنسيق فيما بينهم على المقاعد الفردية أيضا بجانب القائمة الوطنية التي ستقدم على المقاعد المخصصة للقائمة وسلمت بعض الأحزاب اليوم خطاب الصفه الحزبيه ممهورا بتوقيع وختم الحزب الراغبين في الترشح والمتفق عليهم من قبل تحالف الأحزاب، ويستمر تسليم الخطابات حتى يوم السبت أو من خلال مندوب بالنسبه لمرشحي المحافظات البعيدة والحدودية .