قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية اليوم الخميس إن السلطات الأمريكية وضعت الممثلة الأمريكية.. المزيد

حوادث,غرق,مشاهير,نايا ريفيرا,Glee

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 08:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التحقيقات الأولية تشير إلى غرقها

عثروا على طفلها في قارب.. اختفاء الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا

ريفيرا وابنها
ريفيرا وابنها

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، اليوم الخميس، إن السلطات الأمريكية وضعت الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا، بطلة المسلسل التليفزيوني الشهير Glee، في قائمة المفقودين، مرجّحين فرضية أنها ماتت غرقًا في بحيرة بيرو، وذلك بعد العثور على ابنها البالغ من العمر 4 سنوات بمفرده على قاربهما. 



الصحيفة قالت، نقلاً عن ضابط مقاطعة فنتورا، إنّ ريفيرا قد تكون راحت ضحية غرق في بحيرة بيرو، كما قال النقيب إريك بوشو، المتحدث بِاسم مكتب المقاطعة في مؤتمر صحفي: "لا يوجد دليل على ارتكاب خطأ في هذه المرحلة قد تكون هذه حالة غرق".

فيما قال الطفل خوسيه، ابن نايا، الذي عثر عليه في القارب، وهو بصحة جيدة، للمحققين إنه ووالدته كانا يسبحان لكنها لم تعد إلى القارب.

النقيب بوشو، قال إنه تم العثور على خوسيه مرتديًا سترة نجاة، ووجد المحققون سترة نجاة أخرى للبالغين في القارب.

ريفيرا تستأجر مركبًا لمدة 3 ساعات  

واستأجرت ريفيرا، البالغة من العمر 33 عامًا، مركبًا لمدة 3 ساعات أمس الأربعاء، مع نجلها حوسيه البالغ من العمر 4 سنوات لنزهة في بحيرة بيرو في شمال غرب لوس أنجلوس، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وذكرت مجلة يو إس الأمريكية، أن ريفيرا تأخرت لمدة نصف ساعة عن إعادة القارب في الموعد المحدد، وبعدها انطلق أفراد البحث للبحث عنهما، وذلك باستخدام طائرات دون طيار وفريق الغوص وقارب تابع لشرطة المدينة.

وبعد العثور على الطفل خوسيه، تم نشر فرق الغوص وطائرات الهليكوبتر والطائرات بدون طيار كجزء من مهمة البحث والإنقاذ، والتي تم تعليقها في حوالي الساعة 10 من مساء أمس الأربعاء.

ويُشار إلى أن الممثلة ريفيرا تزوجت من الممثل رايان دورسي عام 2014، وأنجبت ابنها خوسيه، عام 2015، ثم انفصل الزوجان في عام 2018.

ريفيرا تنشر صورة برفقة ابنها 

وفي أحدث منشور لها على تويتر شاركت الممثلة صورة لها مع ابنها خوسيه، وعلقت عليها قائلة: "نحن الاثنان فقط".

واشتهرت ريفيرا من خلال تأديتها شخصية سانتانا لوبيز في مسلسل غلي، والذي شاركت فيه على مدى ستة مواسم.

كما صُنفت الممثلة الأمريكية كأكثر نساء العالم جاذبية في عام 2011، ولكن على ما يبدو أن حياتها الشخصية لم تكن تسير بشكل جيد، ففي عام 2017، تم اعتقالها بتهمة الاعتداء على زوجها، وبعد ذلك تم إخلاء سبيلها بكفالة قدرها 1000 دولار.