ما زالت القنوات الإخوانية تواصل أكاذيبها وبث مقاطع مضللة خارج سياقها الحقيقي أملا منهم في إغضاب الشعب.. المزيد

اليوم الجديد,الداخلية,مسلسل,المصري,فيس بوك,الشعب المصري,محطة الدمرداش

السبت 26 سبتمبر 2020 - 10:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد أكاذيب الإخوان.. القصة الكاملة لقطع شريط مترو أنفاق الدمرداش

مترو الأنفاق
مترو الأنفاق

لا تزال القنوات الإخوانية تواصل أكاذيبها، وتبث مقاطع مضللة خارج سياقها الحقيقي، أملًا منهم في إغضاب الشعب المصري من القيادة السياسية الوطنية التي أزاحتهم وفقًا لرغبة الشعب عن حكم مصر، أحدثها حين بثت قناة مكملين مقطع فيديو زعمت خلاله قيام مجموعة من الخارجين على القانون بقطع شريط السكة الحديد الخاص بمحطة مترو الدمرداش.



ويرصد "اليوم الجديد" القصة الكاملة لواقعة قطع شريط السكة الحديد الخاص بمحطة مترو الدمرداش، والتي تعد أحدث حلقات مسلسل الأكاذيب الخاصة بجماعة الإخوان الإرهابية.

البداية.. الإخوان يشعلون الفتيل

تلعب جماعة الإخوان الإرهابية عبر الصفحات الرسمية للقنوات التابعة لها، لعبة سياسية قذرة، من خلال بث مقاطع الفيديو وتأويلها وفقًا لرؤيتهم، ومن ثم تقوم اللجان الإلكترونية بكتابة تعليقات لتهييج الرأى العام المصري.

ونشرت قناة مكملين عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مقطع فيديو وكتبت عليه: "مجهولون يوقفون حركة مترو الأنفاق وسط غياب أمني".

واستكملت القناة كلامها التحريضي الذي يعد شعلة الفتيل للجانها الإلكترونية، قائلة: "بلطجية يعتلون قضبان محطة مترو أنفاق الدمرداش ويقومون بإلقاء الطوب على المارة ما تسبب في تعطل حركة مترو الأنفاق".

المنشور تداوله البعض واستخدموه لمهاجمة النظام السياسي، بل وقال البعض إنها معركة بين سائقي المترو، حتى يطول النقد وزارة النقل أيضًا.

ماذا حدث في الفيديو

وتضمن الفيديو الذي تم بثه، اعتلاء 4 شباب يتبين أن  أعمارهم لا تتجاوز 20 عامًا، يعتلون شريط مترو أنفاق الدمرداش ويلقون على بعضهم البعض الحجارة، دون حدوث أي قطع لحركة المترو أو توقفها، ولم يتجاوز مقطع الفيديو دقيقة و27 ثانية.

الداخلية تفضح الإخوان: عركة تكاتك وتم ضبط المتهمين

وكشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، اليوم الخميس، حقيقة ما أذاعته هذه القناة الفضائية الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية عن قطع شريط مترو الأنفاق، حيث بينت التحريات عدم صحة ما تم تداوله.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان رسمي، أن حقيقة الواقعة تتمثل في وقوع مشاجرة بين مجموعة من سائقي التوك توك حال تواجدهم بنفق الدمرداش بسبب أولوية تحميل الركاب وقاموا خلالها بالتعدي على بعضهم البعض بالضرب وباستخدام الحجارة والزجاجات الفارغة.

وأكدت الداخلية، أن الأجهزة الأمنية المعنية تمكنت من تحديد وضبط طرفي المشاجرة، وأقروا بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.