لم يرحمه القدر بل ظل يتسرب إلي حياته العائلية حتي دمرها خسر الفارس النبيل أحمد مظهر ابنة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 12:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مآسي أحمد مظهر.. ابنه قتل صديقه.. وترك السينما بسبب سعاد حسني

أحمد مظهر وزوجته هدايت حب عمره
أحمد مظهر وزوجته هدايت حب عمره

لم يرحمه القدر، بل ظل يتسرب إلي حياته العائلية، حتى دمرها، خسر الفارس النبيل أحمد مظهر ابنه ومن بعدها طلق زوجته، عندما أطلق ابنه الوحيد النار من مسدس والده بطريق الخطأ على أحد أصدقاءه ليقتل أمامه، ومن بعدها راحت الضربات القدرية تتوالى، وتحاصر النجم أحمد مظهر، الذي تخرج من الكلية الحربية في عام 1938، زامل جمال عبد الناصر وأنور السادات وعبد اللطيف البغدادي وحسين الشافعي، كل هؤلاء كانوا زملاء دفعته، برع في الفروسية، وعين في منصب قائد مدرسة الفروسية بعد ثورة 1952، لكنه ترك كل هذا وراح لعشقه وحبيبه قلبه، السينما.



153 عمل ما بين السينما والإذاعة، والتأليف والتلفزيون، والإخراج، هو العاشق الرومانسي والجنتلمان، والبرنس، في الأيدي الناعمة، والناصر صلاح الدين، في صلاح الدين، وبرع في دعاء الكروان، قصة الدكتور طه حسين، ولوعة الحب، وأخرج للسينما وكتب فيلمين هما نفوس حائرة وحبيبة غيري.

أحمد مظهر وحب عمره هدايت

جمعت بين أحمد مظهر وزوجته هدايت قصة حب كبيرة، وأنجب منها أربع أطفال، ثلاث بنات وولد، إيمان وجيهان وريهام، وشهاب، وحرص أحمد مظهر إلا تظهر زوجته هدايت في الوسط الفني، وأبتعد بها عن زملاءه في التمثيل، لكن ما حدث سبب صدمة له كبيرة عندما قام ابنة شهاب باللهو بمسدس والده الميري أحمد مظهر وهو مليء بالذخيرة، وبعد لحظات ضغط علي الزناد ليقتل صديق أحمد مظهر عن طريق الخطأ فنشبت الخلافات بين زوجته هدايت الذي أحبها وراح كلا منهما يحمل الأخر مسئولية ماحدث، ومن بعدها ترك الأب زوجته ولم يفكر أحمد مظهر في الزواج مرة ثانية.

علي الرغم من مشاركة أحمد مظهر للفنانة سعاد حسني العديد من الأفلام منها القاهرة 30 وغصن الزيتون وليلة الزفاف، واللقاء الثاني وشفيقة ومتولي، إلا أن سعاد حسني أصرت في فيلم النظارة السوداء أن يضع أسمها الأول علي أفيش الفيلم، ولكنه رفض وراح يبحث عن مهنة أخري، وبعدها فتح ورشة ميكانيكي في عام 1972 لحبه بتصليح السيارات، وبعد فترة عاد إلي السينما وتصالح مع سعاد حسني ومثل معها فيلم شفيقة ومتولي.

وفي أخر أيام أحمد مظهر انهمرت دموع البرنس عندما قررت الحكومة نزع نصف أرض الفيلا الخاصة به، والذي عاش فيها حياته، لإنشاء المحور، وتم عمل دراسة ورأي القائمين علي المشروع عدم القدرة علي تغير مسار الطريق، لأنه لو حدث تغير في مسار الطريق سوف تحدث حوادث كثيرة.

وعرضت الحكومة علي أحمد مظهر تعويضا ماليا، لكنه رفض قائلا: الأشجار الموجودة في الفيلا نادرة جدا ولو تم اقتلاعها لن تعوض بمال، ورغم ذلك قررت الحكومة الاستمرار في تشويه الفيلا، ومن بعدها قضي أحمد مظهر أيامه الأخيرة في حزن وأصيب بنوبات أغماء، حتي فارق الحياة يوم 8 مايو 2002.