عمر كاملمنذ توليه حقيبة وزارة الإنتاج الحربي بدا لكل المتابعين والمنتسبين لمنظومة التعليم العالي والجامعات وا

الفريق,العصار,الفريق محمد العصار

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 19:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

آمن بأنه مستقبل مصر.. رحلة الفريق العصار مع البحث العلمي

لقاء اللواء محمد العصار بشباب الجامعات بمعهد إعداد القادة بحلوان ٣٠ يناير الماضي
لقاء اللواء محمد العصار بشباب الجامعات بمعهد إعداد القادة بحلوان ٣٠ يناير الماضي

منذ توليه حقيبة وزارة الإنتاج الحربي، بدا لكل المتابعين والمنتسبين لمنظومة التعليم العالي والجامعات والبحث العلمي، قناعة الفريق محمد العصار وإيمانه بأن البحث العلمي وتطويره هو مستقبل مصر، فكان من أشد الداعمين له، وسعى دائما إلى ربط البحث العلمي بالجامعات والمراكز البحثية بمجتمع الصناعة ووزارة الإنتاج الحربي.

دعم الفريق العصار لم يتوقف يوما عند تدعيم أواصر البحث العلمي بالجامعات، وإنما امتد إلى المشاركة الحية بنفسه في مشروعات ولقاءات ومجالس بحثية ومؤتمرات تخص التعليم الجامعي البحثي، فلم يترك فرصة أو مناسبة بحثية إلا وكان أول الحاضرين والداعمين بكل ما يستطيع.

كما أنشا مركز التميز التكنولوجى بوزارة الإنتاج الحربى واعتبره وسيطا بين البحث العلمى والصناعة، مؤكدا على تقديم الدعم اللازم من المركز لجميع الشركات الناشئة، وقائلا: التعاون بين وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى والإنتاج الحربى مهم، و مصر شهدت خلال الأربع سنوات الماضية تقدما ملحوظا فى مجال البحث العلمى والصناعة. 

وفي نهاية العام الماضي، شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، توقيع عقد بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي متمثلة فى شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة وجامعة دمنهور. 

وقال "العصار" أنه بموجب هذا العقد تشارك شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية في أعمال تصميم وتنفيذ وتجهيز مشروع إنشاء كلية الطب والمستشفى الجامعى بجامعة دمنهور من خلال إعداد التصميمات الهندسية والتنفيذ وتوريد المواد الخام اللازمة والنقل والمعدات والآلات اللازمة فى تنفيذ المشروع. 

كما شهد في وقت مبكر من العام الجاري ٢٠٢٠، مراسم توقيع مذكرة تفاهم فى مجال التصنيع ونقل التكنولوجيا بين "الهيئة القومية للإنتاج الحربي" وشركة "هيونداي تكنولوجى" الأمريكية بالشرق الأوسط بهدف التعاون فى مجالات صناعة الحواسب ومتعلقاتها وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي. 

ويعتبر توقيع هذه المذكرة تأكيداً على إستراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربى فى التعاون مع الشركات العالمية من أجل نقل وتوطين احدث التكنولوجيات في مختلف المجالات داخل شركات ووحدات الانتاج الحربى. 

كما حرص على تلبية اللقاءات الشبابية، حيث التقى وزير الإنتاج الحربي مع شباب الجامعات المصرية، بمعهد إعداد القادة بحلوان، ٣٠ يناير الماضي. 

أعرب العصار للطلاب عن سعادته بلقائهم، مشيرًا إلى أن الشباب هم ثروة مصر وذخيرتها في مواجهة التحديات والوصول إلى المستقبل الواعد، لافتًا إلى حرص القيادة السياسية على الاهتمام بالشباب، مضيفاً وضوح ذلك في تخصيص عامٍ للشباب، وإنشاء أكاديمية وطنية لتدريبهم وتأهيلهم للقيادة، فضلا عن الاستعانة بهم في مناصب نواب الوزراء والمحافظين من أجل تمكينهم.

وأشار إلى أن خطة تطوير الوزارة بدأت بالاستغلال الأمثل للإمكانيات المتاحة، بالإضافة إلى التعاون مع الجامعات والجهات البحثية، والشركاء الأجانب، موضحاً أن الوزارة تعاونت مع شركات من بيلاروسيا في إنتاج أجهزة إلكترونية وأخرى أمريكية لانتاج بوابات أمنية عالية الجودة، لافتًا إلى التعاون مع المراكز البحثية المصرية في إنتاج عدادات كهربائية ومحطات تحلية مياه بطاقة من 4 إلى 20 مترا مكعبا من المياه باستخدام الطاقة الشمسية.

كما أكد حرص وزارة الإنتاج الحربي على الاستفادة من العلماء المصريين بالخارج في التعرف على الجديد في مبادئ الثورة الصناعية الرابعة. 

بمجرد الإعلان عن وفاته، نعته كافة كافة الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا والمؤسسات البحثية، معبرة عن فقدها لمهندس توأمة البحث العلمي ومجتمع الصناعة. 

الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قال إن مصر فقدت أحد رموزها العسكرية المخلصة، وفقدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أحد العلماء العظام الذي آمن بأهمية البحث والتطوير وساهم بعلمه في تحويل الأبحاث العلمية من مجرد أفكار إلى واقع وقيمة مضافة من خلال دعمه لجميع الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية. 

فيما قال الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا: ننعي بعظيم وبالغ الحزن والأسى اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي ونسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وعن العصار قال رئيس الأكاديمية لقد فقدنا اليوم مثال التواضع والتعاون الغير مسبوق، ووصفه الأخير بأحد أعمدة الدولة المصرية الذي لن يتكرر.

وأضاف صقر أن التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي نتج عنها تحويل مخرجات البحث العلمى إلى منتج وهو ما كنا نفتقده طوال السنوات السابقة وهو المطور الصناعى الوطنى الذى يؤمن بالبحوث والتطوير وهو الدور الذى لعبته وزارة الانتاج الحربى بإقتدار في عهد اللواء محمد العصار.