أدلى النجم الأمريكي جوني ديب اليوم الأربعاء بأقواله بشأن اتهامات بأنه ضرب زوجته السابقة الممثلة أمبير هيرد

جوني ديب,أمبر هيرد,جوني ديب وأمبر هيرد,طلاق جوني ديب وأمبر هيرد,قضية جوني ديب وأمبر هيرد

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 10:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جوني ديب وأمبر هيرد.. تفاصيل مُحرجة بقاعة المحكمة

جوني ديب وطليقته أمبر هيرد
جوني ديب وطليقته أمبر هيرد

أدلى النجم الأمريكي جوني ديب، اليوم الأربعاء، بأقواله بشأن الاتهامات الموجهة إليه بأنه ضرب زوجته السابقة الممثلة أمبر هيرد، بعدما سخرت من وشم على جسمه، وذلك في اليوم الثاني من محاكمة بدعوى رفعها ضد صحيفة "ذا  صن" البريطانية، بتهمة تشويه سمعته.

وقد وصل الزوجان السابقان، كل على حدة، إلى المحكمة العليا في لندن مغطيين وجهيهما بوشاح.

وتنظر المحكمة على مدى 3 أسابيع في قضية "ذي صن" ومجموعة "نيوز غروب نيوز بيبرز" (أن جي أن) المالكة لها.

ويأخذ بطل سلسلة أفلام "بايريتس أوف ذي كارابيين" (57 عاما) على الصحيفة أنها أوردت في مقال نشرته في أبريل 2018 أنه ضرب زوجته السابقة الممثلة الأمريكية أمبر هيرد، على أنه أمر مثبت.

وقد ركزت محامية "أن جي أن" في أسئلتها خلال الجلسة على موضوع إدمان جوني ديب على المخدرات والكحول.

وتقول هيرد إن ديب اعتدى عليها بالضرب أول مرة، في أوائل عام 2013، في واقعة مثلت واحداً من أربعة عشر اتهاما منفصلا بالعنف المنزلي، أنكرها ديب جميعها.

وأقر الممثل الأمريكي بأنه "وقع في التجربة" في مارس 2013 بعد 160 يوما لم يعاقر خلالها الكحول، لكنه نفى ادعاء المحامية بأن يكون قد ضرب أمبير هيرد 3 مرات.

وقالت المحامية ساشا واس إن الممثلة سخرت من وشم على جسم جوني ديب مع عبارة "واينو فوريفر" (ثمل إلى الأبد)، بعد تغييره من "وينونا فوريفر" التي دقها بعد انفصاله عن الممثلة الأمريكية وينونا رايدر في تسعينيات القرن الماضي، وحذف أخر حرفين.

وأصرت المحامية على اتهاماتها للممثل قائلة "لقد قمت بضربها أكثر من مرة لأنها لم تتفاعل بعد ضربها مرة أولى بل اكتفت بالنظر إليك، مما زاد من غضبك قبل أن تضربها مجددا"، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس".

واقعة الطيارة

وتحدثت المحامية إلى ديب قائلة إنه تعدى على هيرد "صارخا بألفاظ بذيئة" على متن الطائرة، وأتت على ذكر موضوع زميله الممثل جيمس فرانكو، الذي كان ديب "يشك" في أن شريكته على علاقة عاطفية به، وقالت واس إن ديب قذف هيرد بمكعبات من الثلج، وكان في حالة من "الغضب العارم" لدرجة أنه صفعها على وجهها، لكن ديب نفى أن يكون ذلك قد حدث.

وأضافت المحامية أن ديب ذهب إلى دورة المياه على متن الطائرة، وفقد وعيه هناك.

ورد ديب على ذلك قائلا: "بينما كانت السيدة هيرد توبخني وتصرخ في وجهي، كعادتها، بدأت تتحول إلى الاشتباك الجسدي"، وأضاف أنه حينها "التقط وسادة من على الأريكة وذهب للنوم على أرضية الحمام".

وكان الزوجان التقيا خلال تصوير فيلم "ذي رام دايري" العام 2011 وتزوجا في فبراير 2015 في لوس أنجلوس، ثم انفصلا بالطلاق وسط تغطية إعلامية واسعة مطلع 2017.