قضت محكمة النقض برئاسة المستشار عبدالله عصر اليوم الخميس برفض الطعن المقدم منمحمد بديع عبدالمجيد المرشد

القاهرة,الأطباء,إرهاب,جماعة الإخوان,خيرت الشاطر,محمد بديع,مكتب الإرشاد

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 19:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

النقض تؤيد المؤبد لـ"بديع" وآخرين في أحداث مكتب الإرشاد

محمد بديع
محمد بديع

قضت محكمة النقض، برئاسة المستشار عبدالله عصر، اليوم الخميس، برفض الطعن المقدم من محمد بديع عبدالمجيد، المرشد العام لجماعة الإخوان، وعدد من قيادات مكتب الإرشاد والجماعة، وهم: رشاد محمد البيومي، وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم، ومحمد خيرت الشاطر، ومحمود أحمد أبوزيد، ومصطفي عبدالعظيم فهمي، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مكتب الإرشاد” وتأييد الأحكام الصادرة ضدهم، والتي أصبحت غير قابلة للطعن مرة أخرى.



وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عادل السيوى وحسن السايس، وأمانة سر حمدى الشناوي، من الدائرة 11 بمحكمة جنايات القاهرة “إرهاب”،  كما قضت ببراءة 6 من قيادات الإخوان وهم سعد الكتاتني، وأيمن هدهد، واسامة ياسين، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وحسام الشحات، وانقضاء الدعوي الجنائية قبل محمد مهدي عاكف.

وأسندت النيابة لقيادات الجماعة تهم: الاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.

ووجهت النيابة للمتهمين، اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتنفيذ عمليات ارهابية تستهدف رجال الأمن والقضاة والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة.

صفوت الشريف يسلم نفسه لمحكمة النقض

وفي سياق منفصل، قررت محكمة النقض، تأجيل طعن صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق، على حكم سجنه 3 سنوات في قضية الكسب غير المشروع إلى جلسة 18 سبتمبر والتحفظ عليه، وتغريمه 99 مليون جنيه لإدانته بتحقيق كسب غير مشروع. 

وسلم صفوت الشريف نفسه، الثلاثاء الماضي، لقوات أمن المحكمة كإجراء وجوبي لقبول الطعن شكلًا.

وعاقبت محكمة جنايات جنوب القاهرة، في 9 سبتمبر 2018 - حكم ثان درجة- صفوت الشريف بالسجن 3 سنوات، وغرامة 99 مليونًا و49 ألفًا و794 جنيهًا، في قضية "الكسب غير المشروع"، فيما برأت نجله من ذات التهم.   يذكر أن صفوت الشريف تقدم بطلب تصالح إلى جهاز الكسب غير المشروع، لتسوية القضايا المتهم فيها مع الدولة مقابل سداد ما عليه من مستحقات مالية، وحدد 36 مليون جنيه، إلا أن الجهاز أحال طلبه إلى لجنة فنية لفحصه وتقدير قيمة المستحقات عليه والتي قدرت مبدئيا بنحو 210 ملايين جنيه.