أعلنت وزارة الأوقاف استمرار أداء صلاة الجمعة ظهرا في المنازل وذلك مع التزام المساجد برفع أذان النوازل وقت صل

وزارة الأوقاف,المساجد,فيروس كورونا

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 11:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزارة الأوقاف: إغلاق المساجد في صلاة الجمعة غدّا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الأوقاف، استمرار أداء صلاة الجمعة ظهرا في المنازل، وذلك مع التزام المساجد برفع أذان النوازل وقت صلاة ظهر الجمعة، مناشدة المصلين ضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية حتى تستمر عملية فتح المساجد لبقية الصلوات واستمرار تقييم التجربة تمهيدا لفتح المساجد لأداء صلاة الجمعة.



وأكدت وزارة الأوقاف، أنه بالرغم من إشادتها بوعي المواطنين والتزامهم بالضوابط والإجراءات الوقائية، منذ قرار إعادة فتح المساجد، فإن التجربة لا تزال موضع التقييم، ولم تتخذ قرارا حتى الآن بفتح المساجد لأداء صلاة الجمعة. ونوهت الوزارة، أنه من يتجاوز هذه الضوابط يكون سببا في غلق المسجد الذي يتجاوز في شأنه كلية، حيث ستكون الوزارة مضطرة رغما عنها في غلق أي مسجد يحدث فيه تجاوز للتعليمات سواء في صلاة الجمعة أم في غيرها مع اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من يثبت تجاوزه.   وشددت وزارة الأوقاف، على جميع العاملين بها ضرورة الالتزام بعدم فتح أي مسجد أو تركه مفتوحا أو فتحه حتى لصلاة الظهر يوم الجمعة، محذرة بشدة من مخالفة هذه التعليمات.

الأوقاف تقرر افتتاح مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب  

وكانت وزارة الأوقاف، قالت أنه في إطار خطتها لإعداد مصليات السيدات ببعض المساجد الكبرى لإعادة فتحها تدريجيا للصلاة تحت الإشراف الكامل لواعظات الأوقاف، قررت الوزارة أن يكون بدء التجربة من مسجد السيدة زينب، وذلك لسعة مصلى السيدات بها، ووجود الواعظات اللائي يقمن بالإشراف الكامل على المصلى، حيث أعلنت الوزارة عن الضوابط التي سيتم بها فتح المصليات وجاءت كالتالي:

أن يكون الفتح في أوقات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ويكون فتح المسجد قبل الصلاة بعشر دقائق ويتم غلق المصلى فور انتهاء الصلاة، وبما لا يجاوز نصف ساعة من وقت الأذان إلى إتمام عملية الغلق.

وأكدت الوزارة، أن الوضوء سيكون بالمنزل وغير مسموح بفتح دورات المياه نهائيا، مشددة على ارتداء الكمامة  مع حمل المصلى الشخصى، ولن يسمح لأي سيدة لا ترتدي الكمامة ولا تحمل المصلى الشخصي بالدخول، مناشدة الالتزام التام بمواضع علامات التباعد كأماكن صلاة الرجال سواء بسواء.   ونبهت على أنه لن يسمح بزيارة المقام على الإطلاق لحين إعادة فتحه للجميع عند انتهاء انتشار فيروس كورونا، ولن يسمح تحت أى ظرف بدخول الأطفال أو سيدة معها طفل، وذلك حرصا على سلامة الأطفال.

وقررت الوزارة عدم اصطحاب أية أطعمة أو مشروبات إلى داخل المصلى، مؤكدة أنه فور اكتمال العدد المحدد سيتم غلق باب المصلى والاعتذار عن عدم التمكن من استيعاب أي عدد زائد عن الطاقة الاستيعابية للمصلى مع مراعاة علامات التباعد.