بمجرد رؤية صور ذاك الثنائي تلتمع الأعين وترتسم إبتسامة ناصعة على الوجه نظرا لما تحمله الصور من حب حقيقي يوا

قصار القامة,عبد الرحمن ومنار

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 03:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالصور| عبد الرحمن ومنار.. زوجان يتحديان التنمر بالحب

عبد الرحمن ومنار
عبد الرحمن ومنار

بمجرد رؤية صورهما، تلتمع الأعين وترتسم ابتسامة ناصعة على الوجه، نظرًا لما تحمله الصور من حب حقيقي يواجه كل الظروف، فلم يشغلهما "قصر القامة" الذي يعانيان منه، بل قررا أن يتخذا منه وسيلة لنجاحهما في حياتهما سويا، بل وأصبح عبد الرحمن محمد بركات، وزوجته منار مسعد، حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشر الزوج صورهما سويا عقب كتب كتابهما.



قصر القامة ميز عبد الرحمن في عمله وزواجه

وتتميز قصة حبهما باكتشاف كل طرف سبيله في النهاية، فالشاب عبد الرحمن بركات، الذي يبلغ من العمر 27 عامًا، ويعمل محاسبا لإحدى الشركات الخاصة، شعر أن قصر قامته أحد مميزات حياته، حيث أنه يعمل ضمن فئة الـ 5% التي أقرتها الدولة لذوي القدرات الخاصة، كما أنه يلعب لمنتخب مصر لكرة القدم قصار القامة، ومنه تعرف على حبيبته وزوجته لكونها شقيقة أحد زملائه في المنتخب.

ويحكي عبد الرحمن، قصة حبهما بسعادة غامرة، قائلاً في حديثه لـ”اليوم الجديد”: "والدة زميلي في المنتخب كانت تأتي معه التدريبات، وفي إحدى المرات أتت معهما منار، ومن ثم ظهر حسابها الخاص على فيس بوك ضمن الأصدقاء المقترحين، ومن ثم تعرفنا على بعض، وقررت أتقدم لها بشكل رسمي”.

وأوضح أنه شعر بالسعادة لايجاده نصفه الآخر وشريكة حياته، الأمر الذي دفعه للتواصل مع والدتها وإنجاز أمور الاتفاق بدءًا من الخطوبة مروراً إلى كتب الكتاب وصولاً إلى الفرح الذي تم تأجيله للشهر المقبل على أمل الانتهاء من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

 

الفرح كاسر للتقاليد.. والمأذون امرأة

لم يكتفِ عبد الرحمن وخطيبته منار، آنذاك، أن يكون الفرح مميز بهما فقط كونهما كاسرين لقواعد المجتمع ضاربين وابل التنمر عرض الحائط، مستمتعين بحبهما وحياتهما سويًا، بل واصلا الإبداع بكتب كتابهما عند "مأذونة" وليس لدى مأذون كالمعتاد، في لفتة تعجب لها جميع المتابعين.

ويقول عبد الرحمن، إن فكرة كتب الكتاب لدى “مأذونة” اقترحها أهل زوجته، وهو شجعها نظرًا لإيمانه أن المرأة لها كامل الحرية في عملها طالما لم تقصر فيه أو ترتكب أي خطأ.

ولفت إلى أنه أحزنه حالة الهجوم عليه وعلى زوجته بسبب ذلك الأمر، حيث زعم البعض أن تلك الزيجة باطلة لكونها تمت لدى "مأذونة" وليست مأذون، نافيًا صحة مزاعم هؤلاء حيث سأل العديد من رجال الدين وأكدوا صحة الزواج.

 

 

قليل من التنمر كثير من المحبة

انتشار صور الثنائي عبد الرحمن ومنار، على مواقع التواصل الاجتماعي، شهد ظاهرة صحية جديدة، نظرًا لتشجيعهما والسعادة بهما وبفرحتهما معًا، بينما اندثرت تعليقات التنمر والاستهزاء التي كانت علامة مواقع التواصل الاجتماع لسنوات طويلة مع أصحاب القدرات الخاصة.

وأكد العريس الشاب، أنه لمس التغير في تفكير الجميع ونظرته لفئة قصار القامة، حيث أن دعوة القيادة السياسية واهتمام الدولة بفئة ذوي القدرات وتقديرهم، جعل المواطنين يغيرون رؤيتهم ويتجاوزون ظاهرة التنمر إلى فضيلة التشجيع والمحبة، لافتًا إلى أمله في أن تخصص الدولة كافة الإمكانيات لمنتخب كرة القدم الذي يلعب ضمن قوامه الأساسي، وذلك للوصول إلى مراكز متقدمة.