أعلن الدكتور نصيف حفناوي وكيل وزارة الصحة بالمنوفية أن سبعة راغبين في الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ

المنوفية,نصيف حفناوي

الأحد 9 أغسطس 2020 - 13:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وكيل صحة المنوفية: سبعة مرشحين للشيوخ أجروا الكشف الطبي

أعلن الدكتور نصيف حفناوي، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، أن سبعة راغبين في الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ أجروا اليوم الكشف الطبي بمسشتفيات المنوفية، من خلال لجنة مشكلة برئاسة الدكتور هاني فهمي مدير المجلس الطبي العام بشبين الكوم.



وأشار وكيل وزارة الصحة بالمنوفية إلى أن المحافظة يتوفر بها ثلاثة مستشفيات لإجراء الكشف الطبي على الراغبين في الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ، المركز الصحي في الباجور وشبين الكوم التعليمي وبركة السبع المركزي.

وأفاد الدكتور نصيف بأن الذين تقدموا للكشف الطبي من الراغبين في الترشح لمجلس الشيوخ في المنوفية هم، حنان فتحي محمد دراز وأسامة صلاح عبد المحسن حمادة، وأحمد طاهر عبد القوي الفقي و هشام علي أحمد علي ومصطفى محمود محمد الحموي، حسن أبو القمصان فراج الخولي، صلاح عبد المعبود فايد السيد.

وأوضح حفناوي أنه تم توقيع الكشف الطبي علي المتقدمين أمراض الباطنية ونفسية وتحاليل المخدرات في البول والدم.

إجراءات الكشف الطبي على المرشحين لمجلس الشيوخ

يذكر أن قرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم ٢٥ لسنة ألزم طالب الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ بالتقدم لتوقيع الكشف الطبى للتأكد من خلوه من أمراض ذهنية ونفسية وأنه ليس من متعاطى المخدرات والمسكرات، وأخذ بصمة إبهام يده اليمنى وصورة شخصية حديثة له، وتحرر تقريرا بالنتيجة تسلمه إلى طالب الترشح شخصيا مع توقيعه بالاستلام على صورة من هذا التقرير تحتفظ بها الجهة فى سجل تخصصه لهذا الغرض فقط، وذلك مقابل سداد التكلفة الفعلية المحددة من وزارة الصحة مقابل إجراء الكشوف الطبية والفحوص اللازمة.

وفي سياق آخر استقبل المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، بمقر الهيئة الأسبوع الجاري، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، لبحث آلية التصويت الخاصة بالمصريين المقيمين في الخارج خلال الانتخابات المرتقبة لمجلس الشيوخ والاستعدادات الجارية لذلك.

وأشارت نبيلة مكرم، إلى الجهد الكبير الذي تبذله الهيئة الوطنية للانتخابات في كافة الاستحقاقات الانتخابية خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن للهيئة دورًا كبيرًا في نجاح كافة هذه الاستحقاقات والانتخابات وسط أجواء من الشفافية وأيضًا وسط تسهيلات على المواطنين سواء بالداخل أو الخارج خلال مشاركتهم في العملية الانتخابية.