حالة من الجدل استمرت على مدار الـ 24 ساعة الماضية بعد أن خرج الأديب أشرف الخمايسي بمنشور يبرر فيه الحرش ويعطي

اليوم الجديد,مصر,المرأة,فيس بوك,نتيجة,التحرش,أشرف الخمايسي,أسباب التحرش

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 03:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

" كامل الرجولة".. القصة الكاملة لمبررات أشرف الخمايسي للتحرش

أشرف الخمايسي
أشرف الخمايسي

حالة من الجدل استمرت على مدار الـ 24 ساعة الماضية بعد أن خرج الأديب أشرف الخمايسي، بمنشور يبرر فيه التحرش ويعطي مبررات للمتحرش، أرجعها إلى أن السبب في ذلك إثارة المرأة له، بل والأكثر من ذلك أنه وصف المتحرش بأنه كامل "الرجولة" بينما من يرى من لا يثار جنسيا لرؤيته امرأة جميلة وفاتنة سوى كونه عاجزًا عن ممارسة الجنس، منتقدا من ينادي بغير ذلك أو لا يثار جنسيا لرؤيته للنساء، الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب لدى الكثيرين في الوسط الأدبي، بعد حديثه عن التحرش الجنسي ونظرته للمرأة.



ويرصد "اليوم الجديد" القصة الكاملة للأفكار التي تبناها ذلك الأديب تجاه المرأة، والتي جعلته يسخر منها ويحط من شأنها بل ومن شأن من يدافع عن حقوقها ويرفض فكرة التحرش ويجرمها.

 

 

البداية.. "المتحرش كامل الرجولة"

مع انتشار "هاشتاج" لإسم أحد المتحرشين على مواقع التواصل الاجتماعي، ما نتج عنها حملة كبرى تجاه ظاهرة التحرش، والمطالبة بإجراء قانوني تجاه هؤلاء، ما تبعه بالقبض على ذلك المتحرش وعرضه على النيابة العامة، الأمرالذي تمثل انتصار كبير لهؤلاء المحتجين على تلك الظاهرة.

وبالتوازي مع ذلك الأمر، خرج الأديب أشرف الخمايسي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، منتقصًا من حق المرأة والرجل الذين يناهضون التحرش، ليحمل منشوره الكثير من التعبيرات المسيئة، والتي أثارت حفيظة الكثيرين عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

وقال أشرف الخمايسي: " الراجل اللي يشوف مرة حلوة ولا يثار جنسيا بزعم إنه راجل متحضر لا يفكر بنصفه الأسفل، فدا كلمة واحدة كده "مابيعرفش" ومحتاج يكشف عند دكتور امراض ذكورة".

كما واصل اتهاماته تجاه الرجال الذين يتحكمون في غرائزهم، بكونهم تم إخصائهم ولا يقدرون على المعاشرة الجنسية، ولكن بمصطلحات أقل رقيًا، كما سب من يدافعون عن ذلك بوالدتهما، كما دعى عليهم بانتهاء حياتهم على الأرض.

 

وحياة النعمة احنا مشكلتنا "التجويد". المنشور بيتكلم عن "الغريزة" اللي حطها الرب في أي راجل "دكر"، وإنها بتثار تلقائي...

Posted by ‎أشرف الخمايسي‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

هجوم شديد على الكاتب .. والمكتبات تتبرأ منه

لم يكن ذلك المنشور سوى مسمار في نعش ذلك الأديب، حيث ناله وابل من التطاول والسب والهجوم من الفريق الآخر أنصار المرأة، بل وهاجمه العديد من رجال الصعيد الذي رفضوا أن يزج أسم "الصعيد" فيما يخص تلك الأفكار، موضحين أن الصعايدة يخافون على حرمة بناتهم ويرفضون التحرش.

وتسبب الهجوم، في اتخاذ خطوات ضده من قبل المكتبات التي تنشر كتبه، حيث أعلنت مكتبة أنتيكا تبرأها من أقوال الروائي أشرف الخمايسي، وذلك بعد تصريحاته الأخيرة، قائلين: "تتبرأ المكتبة من أقوال الكاتب أشرف الخمايسي وأنها ضد هذه الكلمات بما تعنيه من تشبيهات رخيصة لا تليق بالمستوى الثقافي بكامل مؤسساته من دور نشر ومكتبات وكتاب وأنها من اليوم لن تتعامل في الإصدارات الخاصة بالكاتب".

وأضافت انتيكا: "كما أننا نتقدم باعتذار لجميع فتيات ونساء مصر عن الإساءة، ونؤكد أن نساء مصر هن رمز قوتها وتحضرها وأن التشبيه الوحيد الذي يليق بنساء مصر هو العظيمات".

 

 

"جه يكحلها عماها".. أشرف الخمايسي يعتذر

حالة الهجوم الشديد دفعت الروائي أشرف الخمايسي، للخروج بمنشور جديد تحت عنوان "توضيح واعتذار" حيث قال إنه وجد رد فعل قاس جدا، وأنه لم يكن يتوقع ذلك، إلا أن منشوره الهاص بالاعتذار شمل نفس المصطلحات والشتائم ليغضب الجمهور ويصفون ذلك المنشور بالمثال الشعبي القائل: "جه يكحلها عماها".

وتضمن المنشور أنه يرى أن أسباب التحرش نتيجة الغرائز "البيولوجية" في الرجل تجاه المرأة وليست نتيجة الأفكار الرجعية، كما أنه أقسم أنه عندما كتب منشوره أمس لم يكتبه بعد تريث وتنسيق، لكنه رد على منشور آخر يحمل فيه مسؤولية التحرش الجنسي الذكوري للفكر الديني العفن الذي يملأ أدمغة هؤلاء.

كما أكد الخمايسي أنه تسرع في "الصياغة" وكتابته المنشور على واهنة دون مراعاة الأصول الواجب الانتباه إليها عند الكتابة في مثل هذه المواضيع التي وصفها بـ"الشائكة".

كما هاجم المكاتب التي قاطعته، وقام بالسب والقذف عليها، ووصفها بالـ"الحرامية" كونهم تسببوا في رفع أسعار الكتب ما نتج عنه ركود في المبيعات.

 

توضيح واعتذار. أما التوضيح فبخصوص رد الفعل على منشوري أمس. إنه رد فعل قاس جدا، والحقيقة أنني لم اتوقعه. لذلك على...

Posted by ‎أشرف الخمايسي‎ on Wednesday, July 8, 2020