إذا كنت تفكرين في إنجاب طفل خلال هذه الفترة فمن المحتمل أن تسبب جائحة كوفيد-19 في إعادة النظر في خططك في

الأطباء,الولادة,الحمل,النساء,الرياضة,جائحة كوفيد-19

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 09:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انتشار جائحة كوفيد-19.. هل الوقت مُناسب الآن للحمل والإنجاب؟

إذا كنتِ تُفكرين في إنجاب طفل خلال هذه الفترة، فمن المُحتمل أن تُسبب جائحة كوفيد-19 في إعادة النظر في خططكِ في ضوء هذا المُستجد.

الكثير من الناس يمزحون أن وجود العديد من الأزواج في الحجر الصحي في المنزل، من المُحتمل أن يؤدي إلى حدوث طفرة عددية في المواليد خلال مرحلة ما بعد الوباء، ولكن قد تتساءل عمّا إذا كان الوقت هو أفضل وقت للحمل أم لا؟ وهل هناك مخاطر إضافية تحتاج إلى مراعاتها؟

هل الآن هو الوقت المناسب للحمل؟

بادئ ذي بدء، من المهم ملاحظة أنه لا توجد إجابة صحيحة واحدة هنا. كل شخص مختلف، ولديه ظروف حياة مختلفة يتعامل معها. من الأفضل اتخاذ هذا القرار مع شريكك، وبتوجيه من طبيبك.

تقول إدواردو هاريتون، أخصائية أمراض النساء والتوليد في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: "هذا سؤال شخصي للغاية يجب على كل امرأة الإجابة عنه أو مع زوجها، لأنه حتى الآن، لا توجد مبادئ توجيهية توصي الأزواج بالتوقف عن محاولة الحمل، لكنه وقت صعب من عدم اليقين الشخصي والاجتماعي والمالي والعاطفي، لذلك قد يختار البعض تأخير خططهم والحصول على مزيد من المعلومات حول الجائحة".

لكن على أي حال، هناك بعض العوامل التي ينبغي وضعها في الاعتبار، ومنها:

  1. عمركِ

قد يكون عمركِ عاملًا رئيسيًا يؤخذ في الحُسبان عند اتخاذ هذا القرار، تقول ماري جين مينكين، أستاذة الطب السريري لأمراض النساء والولادة في جامعة ييل، أنه بشكل عام، كلما كُنتِ أصغر سنًا، كلما كان من المُستحسن تأخير الحمل، والعكس صحيح.

وتنصح الدكتورة إيمي إيفازاده، أخصائية الغدد الصماء، بأن النساء فوق سن 35 عامًا قد لا يرغبن في الانتظار لمحاولة الحمل، وأن على هؤلاء النساء استشارة أطبائهن لمعرفة ما هو المُناسب أكثر بالنسبة لهن.

عملكِ

يُمكن أن يكون لمكان عملك تأثير على زيادة خطر الإصابة بـكوفيد-19، لذا يجب مراعاة ذلك أيضًا.

فإذا كُنتِ تعملي في بيئة عالية الخطورة: على سبيل المثال، طبيبة أو ممرضة أو موظفة كاشير تتعامل مع مئات الأشخاص يوميًا، فقد يكون من الجيد الحصول على أجازة عند الحمل، وإذا لم تتمكني من الحصول عليها، فيُمكنكِ النظر في قرار تأجيل الحمل.

وضعكِ الصحي

تنصح الدكتورة إيفازاده النساء اللواتي لديهن تاريخ من حالات الحمل عالية الخطورة أو اللواتي لديهن عوامل طبية تُعرضهن للخطر، يجب ألا يفكرن في الحمل في هذا الوقت. بالطبع، يجب عليكِ التحدث إلى طبيبكِ حول عوامل الخطر الخاصة بكِ، وكيف يمكن أن تؤثر على الحمل في هذا الوقت. فالأمر ليس دستورًا واحدًا يُناسب الجميع.

مدى إمكانية الحصول على مُتابعة ما قبل الولادة

شيء آخر يجب مُراعاته هو كيف يمكن أن يؤثر هذا الوباء على إمكانية حصولكِ على الرعاية الطبية التي تحتاجينها أثناء الحمل، فلا يؤثر كوفيد-19 على الأشخاص الذين يُصابون بالفيروس فحسب، بل يؤثر على أنظمة طبية كاملة في بعض المناطق، وكذلك على كيفية ممارسة الطب بشكل عام.

توضح الدكتورة هاريتون، قائلة: "أدى انتشار جائحة كوفيد-19 إلى إعادة تخصيص الموارد الطبية، فنحن لا نعرف كيف ستبدو الرعاية قبل الولادة خلال هذا الوباء، فالرعاية قبل الولادة كانت وستظل ضرورية دائمًا، والحصول عليها قد يكون أكثر صعوبة خلال هذا الوقت."

 

 

إذا قررتي تأجيل الحمل، فاستفيدي من هذا الوقت.

سيتوصل بعض الأزواج إلى استنتاج مفاده أن محاولة الحمل أثناء جائحة كوفيد-19 هو الخيار الصحيح لهم. لكن البعض الآخر سيُقرر تأجيل الحمل، إما بسبب توصية الطبيب، أو ظروف حياتهم المادية والنفسية الحالية.

إذا اخترتي التأخير، فمن الطبيعي أنك تشعري بخيبة أمل، تصالحي مع هذا الشعور، وإبدأي في محاولة رؤية الجانب المشرق في كل هذا. فقد يكون هذا الوقت هو فرصة رائعة لتحضير جسدكِ لحمل صحي في المستقبل. بهذه الطريقة، يُمكنكِ التوقف عن الشعور بأنك "تُضيعين وقتك" أثناء الانتظار.

فيما يلي بعض العادات الصحية التي يقترح الأطباء التركيز عليها:

  1. ابدأي بتناول فيتامين ما قبل الولادة. تأكدي من أنه يحتوي على حمض الفوليك، مما يُقلل من فرصة ولادة طفلكِ بعيوب الأنبوب العصبي.
  2. احرصي على عادات الأكل الصحية وممارسة الرياضة.
  3. إذا كُنتِ تدخنين، فاعملي على الإقلاع عن التدخين.

المصادر:

Should You Stop Trying to Get Pregnant Because of COVID-19?

https://www.verywellfamily.com/getting-pregnant-during-covid-19-4802450

If You Are Pregnant, Breastfeeding, or Caring for Young Children

https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/need-extra-precautions/pregnancy-breastfeeding.html