كشفت اليوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن إطلاق أول مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية لتعليم الاتصالات..

مصر,الاتصالات,وزير الاتصالات,المصرية للاتصالات,تكنولوجيا,وزارة الاتصالات,التنمية,التكنولوجيا,التعليم,تكنولوجيا اليوم الجديد

السبت 31 أكتوبر 2020 - 03:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالتعاون بين التعليم والمصرية للاتصالات

إطلاق مدرسة WE لـ التكنولوجيا التطبيقية بمدينة نصر

اجتماع وزيرا التعليم والاتصالات لإطلاق مدارس التكنولوجيا التطبيقية
اجتماع وزيرا التعليم والاتصالات لإطلاق مدارس التكنولوجيا التطبيقية

كشفت اليوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن إطلاق أول مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية لتعليم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال العام الدراسي القادم 2020/2021، بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والشركة المصرية للاتصالات.



الاتصالات والتعليم يطلقان مدرسة التكنولوجيا التطبيقية 

وشهد اليوم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم والشركة المصرية للاتصالات، بشأن إطلاق مدرسة التكنولوجيا التطبيقية.

بروتوكول التعاون الخاص بـ مدارس التكنولوجيا التطبييقية 

ويهدف البرتوكول الى تطوير مدرسة الشهيد عمرو مصطفى حسنى الثانوية الصناعية بنات بمدينة نصر لتصبح مدرسة WE المشتركة للتكنولوجيا التطبيقية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 

شوقي: مدارس التكنولوجيا التطبيقية تهدف إلى تطوير المنظومة التعليمية في مصر 

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية التي بدأت الوزارة في انشائها منذ سبتمبر 2018،  تـهدف إلى تكوين منظومة تعليمية متكاملة قادرة على تطوير التعليم الفني بمصر وجعله يواكب أفضل نظم التعليم الفني بالعالم.

وذلك عن طريق إعداد مناهج متطورة مبنية على منهجية الجدارات لتواكب الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل، وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال تدريبات معتمدة على أيدي خبراء من داخل وخارج مصر. مما سيؤدى بالضرورة إلي إعداد خريجين مؤهلين لمواكبة مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل المحلي والدولي.

 وأضاف أن البروتوكول الذى يتم توقيعه اليوم يشهد اطلاق أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية يتم انشاؤها في العام الدراسي 2020/2021 ، حيث يؤسس لشراكة ممتدة بين الوزارة والشركة المصرية للاتصالات، التي قامت بدور فعال ورائد لما يجب أن تقوم به المؤسسات المصرية نحو المساهمة في تطوير منظومة التعليم الفنى.

وأكد أن الوزارة تسعى إلي اطلاق المزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مختلف المجالات الاقتصادية والخدمية، يكون بها تخصصات جديدة تخاطب مهن المستقبل. وذلك لإتاحة الفرصة لعدد أكبر من الطلاب للالتحاق بهذه المدارس التي تمثل مدارس التعليم الفني المطور. 

وأشار الدكتور طارق شوقى إلى أن تطوير التعليم الفني يعد استثمارا في رأس المال البشري بما يضمن مستقبلا مزدهرا لخطط التنمية الاقتصادية. وأضاف شوقى أنه رغم الظروف الراهنة، فسوف تشهد الأسابيع القليلة المقبلة توقيع عدد اخر من البروتوكولات التي سينشأ عنها مدارس جديدة للتكنولوجيا التطبيقية بالشراكة بين الوزارة وعدد من الشركات الرائدة في مجالات اقتصادية وخدمية مستحدثة. 

 عمرو طلعت: مدارس التكنولوجيا التطبيقية ضمن استراتجية بناء مصر الرقمية 

وقال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن هذا البروتوكول يأتي في إطار استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية.

ويستهدف بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والتعليم توفير كوادر فنية مؤهلة ومدربة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحاصلة على شهادات معتمدة دوليا لتلبية احتياجات السوق المحلي والمنافسة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، كما أن هذا التعاون سيمتد لمحافظات أخرى.

وأشار الوزير إلى أنه في اطار خطة تطوير البنية التحتية للاتصالات فإنه من المقرر خلال العامين المقبلين أن تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتنفيذ مشروعات لمد كابلات الألياف الضوئية. وذلك بالإضافة إلى مشروعات التوسع في شبكة الكابلات البحرية وهى خطط تتطلب توافر كوادر متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما في تخصصات تكنولوجيا الالياف الضوئية والبرمجيات والأمن السيبراني.

وأضاف الدكتور طلعت أن هذا التعاون سيسهم في تغيير الصورة النمطية للتعليم الفني والتقني، وبناء ثقافة جديدة تواكب تحديات ومتطلبات التعليم الحديثة من خلال بناء نموذج متكامل لتنمية مهارات الطالب والمعلم. وذلك وفقا لأحدث النظم والمعايير الدولية من خلال تطوير المناهج التعليمية واكساب الطلاب المهارات الفنية المطلوبة التي تمكنهم من الانخراط في سوق العمل. اعتمادا على التدريب الميدانى وكذلك تنمية مهارات المعلمين وتطوير وتجهيز البنية التحتية للمدرسة لتوفير بيئة تعليمية محفزة للطالب.

وتم تحديد التخصصات بالمدرسة بناء على دراسة الواقع العملي للاحتياجات الفعلية لسوق العمل حيث تشتمل المدرسة على تخصصات في مجالات: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكنولوجيا الحاسوب، وأنظمة الالكترونيات، والأنظمة الكهربائية.